06:42 GMT05 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    عقب مرور 20 عاما، تم لمّ شمل المواطن السعودي علي الخنيزي بابنه موسى المختطف، بعدما أظهرت نتائج فحص الحمض النووي تطابقا تاما بين الابن المختطف ووالديه.

    ووفقا لتقارير، خطف طفلان أحدهما من مدينة الدمام في عام 1996، في حين خطف الثاني عام 1999، من مستشفى النساء والولادة بالدمام عقب الولادة بساعات.

    وقالت والدة الشاب موسى الخنيزي، إن سيدة دخلت عليها في مستشفى النساء والولادة بالدمام فور ولادتها، وقامت بإرضاع الطفل ثم حملته، وقالت إنها ستنظف رأسه قبل أن تأتي ممرضة وتسأل الأم عن رضيعها لتنكشف واقعة الاختطاف.

    وضبطت السلطات مواطنة في العقد الخامس من العمر تقدمت لاستخراج هويات وطنية لشابين، ادعت أنهما لقيطان عثرت عليهما منذ قرابة عشرين عاما، وقامت بالاعتناء بهما وتربيتهما دون الإبلاغ عنهما.

    انظر أيضا:

    مواطن سعودي يقاضي مديره الأجنبي بعد رميه بالحذاء
    تراجع مخزونات النفط الخام السعودية
    استنفار في السعودية بعد غزو كبير لأسراب جراد قادمة من اليمن
    الكلمات الدلالية:
    السعودية, اختطاف, الحمض النووي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook