22:19 GMT02 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    علقت السفارة الأمريكية في الخرطوم، اليوم الاثنين، على محاولة اغتيال رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك.

    وعبر حسابها الرسمي على موقع "تويتر"، غردت: "تشعر السفارة الأمريكية بالصدمة والحزن إزاء الهجوم على موكب رئيس الوزراء عبدالله حمدوك. خالص تعازينا للضحايا وسنواصل دعم الحكومة الانتقالية بقيادة المدنيين وتضامنا مع الشعب السوداني".

    ​وقال التلفزيون السوداني، إن رئيس الوزراء عبد الله حمدوك نجا، اليوم الاثنين، من محاولة اغتيال في العاصمة الخرطوم.

    وأضاف التلفزيون، أن حمدوك نُقل إلى مكان آمن.

    إلى ذلك، قال المكتب الإعلامي السوداني، في تصريحات لـ"سبوتنيك"، إن "رئيس الوزراء بصحة جيدة بعد محاولة اغتياله بمنطقة كوبر القريبة من العاصمة الخرطوم"، مشيرا إلى أن مجلس الوزراء سيصدر بيانا بعد قليل حول التقارير عن محاولة الاغتيال.

    ونقلت قناة "سكاي نيوز"، عن مراسلها قوله إن "المعلومات تشير إلى أن عبوة ناسفة استخدمت في تفجير السيارة"، مؤكدا أنه لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الانفجار".

    كما نقلت القناة عن شهود عيان، إن "الانفجار وقع شرق جسر كوبر شمال شرق الخرطوم واستهدف سياراتين كانت إحداهما تقل رئيس مجلس الوزراء السوداني مما أدى لإصابة شخص بجروح طفيفة.

    ​من جانبها، أعلنت منى عبد الله زوجة رئيس الوزراء السوداني تعرض سيارة زوجها للتفجير، مؤكدة أن "حمدوك بخير ولم يصب بشيء". وأضافت: "إذا ذهب حمدوك سيأتي ألف حمدوك من بعده".

    انظر أيضا:

    لماذا أعلن حمدوك عن هيكلة الجيش السوداني في وجود الرئيس الألماني؟
    نجاة رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك من محاولة اغتيال في الخرطوم
    مجلس الوزراء السوداني يصدر بيانا عاجلا بشأن محاولة اغتيال عبد الله حمدوك
    ناطق "الحرية والتغيير": ندين محاولة اغتيال حمدوك ونؤكد تنافيها مع قيم الشعب
    أول تعليق من حمدوك بعد نجاته من محاولة اغتيال في الخرطوم
    الكلمات الدلالية:
    محاولة اغتيال, السودان, الخرطوم, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook