16:18 GMT31 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أعلنت الحكومة السورية سلسلة إجراءات وقائية، حكومية وتعليمية وثقافية، على خلفية انتشار فيروس كورونا في العالم.

    وقرر الفريق الوزاري في رئاسة مجلس الوزراء السوري، اليوم الجمعة، "تخفيض حجم العاملين في مؤسسات القطاع العام الإداري إلى حدود 40% وفق نظام المناوبات بما يضمن حسن سير العمل وتخفيض عدد ساعات العمل واقتصارها على الفترة الممتدة من 9 صباحا حتى 2 بعد الظهر وإلغاء نظام البصمة اليدوية لمدة شهر"، بحسب وكالة الأنباء "سانا".

    وكلف مجلس الوزراء فيما يتعلق بالمؤسسات الخدمية والاقتصادية بتنظيم العمل في هذه المؤسسات بما يضمن حسن الأداء "بالحد الأدنى الممكن من العاملين ولمدة 15 يوما وتم تكليف المجلس الأعلى للقضاء بتقريب مدة العطلة القضائية بحيث تبدأ اعتبار من الأسبوع المقبل".

    كما علق المجلس الدوام في الجامعات والمدارس والمعاهد التقانية العامة والخاصة "ابتداءا من يوم الغد 14 آذار ولغاية الخميس الموافق 2 نيسان واتخاذ الإجراءات اللازمة لتعقيم وحدات السكن الجامعي بما يضمن توفر شروط الإقامة الصحية للطلاب".

    وأوقف المجلس كافة الأنشطة الثقافية والاجتماعية والعلمية والرياضة التي تتطلب تجمعات بشرية، ومنع تقديم النراجيل في المقاهي والمطاعم، وأغلق صالات المناسبات العامة واعتمد خطة لتعقيم وسائل النقل العامة.

    وكان وزير الصحة السوري، نزار يازجي، أكد قبل أيام، خلو سوريا من أي أصابة بفيروس "كورونا" حتى الآن.

    وقال يازجي: "سورية خالية حتى الآن من مرض كورونا ولم تسجل أي إصابة وجميع الحالات المشتبه بها أثبتت التحاليل أنها سلبية".

    جاء هذا التصريح بعد أن أصدرت وزارة الصحة بيان على صفحتها بموقع "فيسبوك" تؤكد فيه أن "نتائج التحليل المخبري للحالة المشتبه بإصابتها بفيروس كورونا الموجودة بالعزل في مشفى المواساة الجامعي سلبية والتحاليل أكدت أن الإصابة هي ذات رئة جرثومية".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook