00:56 GMT05 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    في مصر، أثيرت ضجة كبرى على مواقع التواصل الاجتماعي، بعدد تداول آلاف المستخدمين مقطعا مصورا على أنه يُظهر تحويل قاعة للمؤتمرات في مصر إلى مستشفى، لاستقبال المصابين بفيروس كورونا المستجد.

     وجاء في التعليق المرفق لهذه الفيديو "قاعة المؤتمرات في مدينة نصر"، لكن المقطع في الحقيقة ملتقط في مدينة ووهان في الصين، بحسب ما وقع عليه فريق تقصي صحة الأخبار التابع لوكالة "فرانس برس".

    وأثار الفيديو حالة من الهلع بين المصريين الذين اعتقدوا أنه يوحي بزيادة كبيرة في أعداد المصابين وعدم كفاية المستشفيات، وهو ما اتضح كذبه.

    إذ تبين بالبحث أن هذا الفيديو ملتقط في الرابع من شباط/فبراير 2020 في مركز المؤتمرات والمعارض في ووهان الذي حُوّلت أقسام منه إلى مستشفى لاستقبال المصابين بكورونا المستجدّ.

    جدير بالذكر أنه في الرابع والعشرين من مارس/آذار الجاري فرضت الحكومة المصريّة حظر تجوّل ليلي لمدة 15 يوما.

    وأعلن رئيس الوزراء مصطفى مدبولي اتخاذ إجراءات جديدة للحدّ من تفشّي الفيروس، منها وقف كلّ وسائل النقل الجماعي وإغلاق المقاهي والنوادي الليليّة والمطاعم ما عدا خدمات التوصيل، ووقف العمل ببعض الدوائر الحكومية.

    وسبق أن أغلقت الحكومة المدارس والجامعات وأوقفت الحركة الجويّة في محاولة لوقف تفشّي هذه الجائحة بين سكان البلد البالغ عددهم مئة مليون نسمة.

    وأعلنت السلطات أنها ستتّخذ "كلّ الخطوات طبقاً لتطوّر وانتشار الوباء في مصر" بحسب ما قال رئيس الوزراء في مؤتمر صحافي يوم الثلاثاء الماضي.

    انظر أيضا:

    مصر تعلن موعد وصول فيروس "كورونا" إلى ذروته في البلاد... فيديو
    قرارات من مؤسسة الأزهر في مصر بسبب كورونا
    وزيرة الصحة المصرية تتحدث عن وصول البلاد لذروة الإصابات بـ"كورونا"
    الكلمات الدلالية:
    مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook