18:27 GMT16 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    انتشر خبر على مواقع التواصل الاجتماعي، يتحدث عن إعلان وزارة الأوقاف المصريّة إعادة فتح المساجد اعتباراً من العاشر من نيسان/أبريل، لكن هذا الخبر لا أساس له من الصحّة، والإغلاق مستمرّ.

    ويقول الخبر: "الأوقاف تقرر فتح جميع المساجد بدءاً من الجمعة القادمة وتعديل صيغة الأذان".

    وبحسب بحث أجراه فريق تقصي صحة الأخبار بوكالة "فرانس برس" ظهر هذا الخبر يوم الجمعة في الثالث من نيسان/أبريل 2020، أي أن المقصود بـ"الجمعة القادمة" هو يوم العاشر من الشهر نفسه، وحصل هذا المنشور على أكثر من ثمانية آلاف مشاركة من هذه الصفحة وحدها، إضافة إلى آلاف المشاركات على صفحات أخرى.

    الأوقاف المصريّة تنفي

    لكن هذا الخبر لا أساس له من الصحة، لأنه لم يعثر على خبر من هذا النوع صادر عن أي مصدر رسمي في مصر، بالإضافة لنفي وزارة الأوقاف ذلك.

    وقالت الوزارة عبر قناتها الرسمية في "يوتيوب" إن "قرار تعليق إقامة صلاة الجمعة والجماعات في المساجد قائم إلى حين زوال علّة الغلق وهي مواجهة انتشار فيروس كورونا".

    وأيضا نفت رئاسة مجلس الوزراء، عبر صفحتها على فيسبوك، الخبر وقالت: " تؤكد وزارة الأوقاف أنه لا فتح لأي مسجد أو زاوية قبل تمام زوال علة الغلق".

    يذكر أت السلطات الدينيّة أعلنت، في وقت سابق، إقفال دور العبادة اعتباراً من 21 آذار/ مارس الماضي، للحدّ من انتشار كورونا المستجدّ، ومددت القرار في التاسع والعشرين من الشهر نفسه.

    ويبدو أن الصورة التي استخدمت في نشر هذا الخبر الكاذب اعتمدت على التلاعب بما جاء في صورة سبق أن نشرتها صحيفة "اليوم السابع" عن إعلان وزير الأوقاف إقفال المساجد.

    فقامو بإبدال عبارة الإقفال الواردة على الصورة الصحيحة الأصلية المنشورة في اليوم السابع، بالعبارة المضلّلة المنشورة على مواقع التواصل.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook