11:18 GMT29 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قدم رئيس الوزراء العراقي المكلف عدنان الزرفي، اليوم الخميس، اعتذاره عن تكليفه برئاسة الوزراء، موجها رسالة إلى الشعب العراقي.

    وقال الزرفي، في كلمة له، "أقدم اعتذاري أولا لكل من وضع ثقته بنا منتظرا منا تحقيق ما يصبو إليه الجميع"، حسب وكالة الأنباء العراقية "واع".

    وأضاف أن "اعتذاري عن الاستمرار بالتكليف جاء للحفاظ على وحدة العراق ومصالحه العليا"، موجها الشكر للذين ساندوا ودعموا ترشيحه وتحملوا كل التهديدات التي حملتها "بيانات مشبوهة"، حسب قوله.

    بدوره، كلف الرئيس العراقي برهم صالح، رئيس جهاز المخابرات مصطفى الكاظمي بتشكيل الحكومة المؤقتة.

    وتم التكليف داخل قصر السلام بمنطقة الجادرية وسط بغداد، بحضور عدد من القيادات السياسية، بينهم رئيس "تيار الحكمة" عمار الحكيم، ورئيس "تحالف الفتح" هادي العامري، ورئيس البرلمان محمد الحلبوسي.

    واندلعت الاحتجاجات الشعبية الواسعة في العاصمة بغداد، ومحافظات الوسط، والجنوب، منذ مطلع أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، لإقالة رئيس الحكومة، عادل عبد المهدي، في أكبر ثورة شعبية يشهدها العراق منذ الاجتياح الأمريكي وإسقاط النظام السابق، الذي كان يترأسه صدام حسين، عام 2003.

    وعلى الرغم من استطاعة المتظاهرين في العراق، إقالة رئيس الحكومة، عادل عبد المهدي، واعتذار محمد توفيق علاوي عن تشكيل الحكومة، ومن بعد جاء عدنان الزرفي، إلا أنهم يصرون على حل البرلمان، وتعديل الدستور بإلغاء المحاصصة الطائفية، وإقامة انتخابات مبكرة لاختيار مرشح يقدم من الشعب حصرا.

    انظر أيضا:

    هل يفشل الزرفي في الحصول على ثقة البرلمان العراقي ويلحق بمن سبقوه؟
    الزرفي: ماضون بالتكليف وأكملنا التشكيلة الوزارية في العراق
    العراق... عبد المهدي يكشف مضمون الرسالة الأمريكية المطالبة بالتفاوض مع بلاده
    هل يصبح الزرفي رئيس وزراء الأمر الواقع في العراق؟
    محلل سياسي: مصطفى الكاظمي يحصل على توافق الكتل الرئيسية لرئاسة الحكومة العراقية
    الكلمات الدلالية:
    برهم صالح, الحكومة العراقية, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook