16:16 GMT24 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أرجع أمجد العضايلة، وزير الإعلام الأردني، وصول بلاده إلى "صفر إصابة جديدة" بفيروس كورونا المستجد، يوم الجمعة الماضية، إلى اتخاذه إجراءات صارمة لمكافحة انتشار العدوى، لافتًا إلى إمكانية عودة الحياة إلى طبيعتها بشكل تدريجي.

    وقال العضايلة لـ"سبوتنيك": "اتخذنا عدة إجراءات لحصر الوباء، من أهمها محاصرة أي منطقة يتم اكتشاف بها حالات إصابة بفيروس كورونا المستجد من قبل القوات المسلحة والأجهزة الأمنية ولجان تقصي الوباء، ويتم إجراء فحص شامل لكل سكان المنطقة، ويتم إغلاقها نهائيًا لمدة أسبوعين".

    وأضاف أن "مثال ذلك ما حصل في محافظة إربد وهي من المحافظات الكبيرة، والتي انتشر فيها الوباء بشكل مقلق فاضطررنا إلى إغلاقها بشكل كامل، بحيث لا يخرج منها أحد ولا يدخل إليها أي شخص، ومع وصولنا إلى اليوم العاشر وحتى الآن لم يظهر فيها ولا إصابة، وذلك نتيجة هذه السياسات والإجراءات الاحترازية القوية".

    وأشار إلى بدء عودة الحياة إلى طبيعتها لكن بشروط صارمة حيث تم تعمل تصاريح إلكترونية للقائمين على القطاع الطبي والصحي، وكذلك القطاع الإنتاجي، والمواد المتعلقة بأساسيات الحياة اليومية.

    ولفت إلى تشكيل خلية أزمة، مباشرة الملك عبد الله الثاني، ثم من خلفه رئيس الوزراء، وقائد الجيش، رئيس هيئة الأركان المشتركة، ويتم تنسيق هذه الجهود من خلال المركز الوطني لإدارة الأزمات.

    ومع ذلك، يقول العضايلة إن النجاح في عدم تسجيل أي إصابات يوم الجمعة، لا يعني توقع انتهاء الوباء قريبًا، مضيفًا: "نتوقع في حال استمرت الإجراءات، بجانب استمرار الوعي لدى المواطنين سيكون الأمر أفضل".

    انظر أيضا:

    تخفيض 30% من مخصصات أعضاء مجلس النواب الأردني
    الأردن على أبواب أمر دفاع جديد... ومزيد من الإجراءات للحد من آثار "كورونا"
    الأردن... الكشف عن نتائج تحليل كورونا لـ1000 عينة عشوائية
    الكلمات الدلالية:
    الأردنيون, ملك الأردن, الأردن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook