18:27 GMT25 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    1 0 0
    تابعنا عبر

    كشف مصدر أمني، رفيع المستوى، عدم صحة الأنباء التي أفادت بوفاة الضابط معصتم الشموتي، الذي أصيب في حادث اقتحام وكر الأميرية الإرهابي.

    وقال المصدر الأمني في تصريحات لصحيفة "صدى البلد" إن الضابط لا يزال في المستشفي لتلقي العلاج إثر إصابته أثناء القيام بواجبه في عملية مكافحة الإرهاب بمنطقة الأميرية، مشيرا إلى خروجه من العناية المركزة واستكماله العلاج داخل االمستشفى.

    وذكرت صحيفة "اليوم السابع" أن ضابطا آخر لحق بزميله المتوفى محمد الحوفي، الذي لقي حتفه أمس الثلاثاء خلال عملية الاقتحام، إلا أن - الصحيفة - حذفت الخبر بعد دقائق من نشره.

    وأسفر الحادث عن وفاة ضابط أمس وإصابة آخر وفردين من قوات الشرطة، تم نقلهم للمستشفى.

    وأمر النائب العام المصري، المستشار حماده الصاوي، بفتح تحقيق عاجل في حادث "الأميرية" الإرهابي الذي وقع، مساء اليوم الثلاثاء.

    وأكدت بوابة "الأهرام"، مساء اليوم الثلاثاء، أن فريقا من نيابة أمن الدولة العليا المصرية انتقل لمعاينة مسرح الحادث، الذي أسفر عن مقتل ضابط في قطاع الأمن الوطني، وإصابة آخر وفردي شرطة من القطاع نفسه.

    وتمكنت قوات مكافحة الإرهاب المصرية، اليوم الثلاثاء، من القضاء على إحدى البؤر الإرهابية في منطقة الأميرية في القاهرة بعد حدوث اشتباكات وتبادل لإطلاق النار.

    وأفادت وسائل الإعلام المحلية بمقتل ضابط من قوات الأمن المصري خلال المداهمة والاشتباك مع العناصر المسلحة.

    وأثناء المداهمة، حذرت وزارة الداخلية المواطنين في منطقة الأميرية من الاقتراب من النوافذ أو الأبواب لعدم حدوث مشاكل لهم أو إصابتهم. كما تم ​قطع الكهرباء بمنطقة الأميرية في القاهرة بعد استمرار الاشتباكات بين مسلحين وقوات الأمن المصري.

    ووفقا لبيان الداخلية المصرية: "وردت معلومات لقطاع الأمن الوطنى عن وجود خلية إرهابية يعتنق عناصرها المفاهيم التكفيرية تستغل عدة أماكن للإيواء بشرق وجنوب القاهرة كنقطة إنطلاق لتنفيذ عمليات إرهابية بالتزامن مع أعياد أبناء الطائفة المسيحية".

    انظر أيضا:

    مصر... أول تعليق من رئيس الحكومة على حادث "الأميرية" الإرهابي
    مصر... النائب العام يأمر بإجراء تحقيق عاجل في حادث "الأميرية" الإرهابي
    الكلمات الدلالية:
    حادث إرهابي, أخبار, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook