01:24 GMT23 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 50
    تابعنا عبر

    تصدى أهالي قرى تل أحمد وحلوة وفرفرة وبوير تل أحمد جنوبي مدينة القامشلي بالريف الشمالي لمحافظة الحسكة السورية لرتل من قوات الاحتلال الأمريكي حاول الدخول إلى القرى وأجبروه على المغادرة باتجاه بلدة "تل حميس" الواقعة تحت سيطرة تنظيم "قسد" الخاضع للجيش الأمريكي.

    وأفاد مراسل "سبوتنيك" في الحسكة، أن الرتل الأمريكي كان يضم 9 مدرعات عسكرية يرافقع عدد من السيارات التي يستقلها مسلحون من تنظيم "قسد"، مدعوماً بالطيران المروحي حاول الدخول إلى قرى تل أحمد وفرفرة وأبو قصايب بمنطقة تل حميس بريف القامشلي ظهر اليوم السبت 18 نيسان/ أبريل، فقام أهالي القرى من أبناء العشائر العربية بمساندة القوات الرديفة للجيش العربي السوري بالتصدي له ومنعه من التقدم وإجباره على المغادرة.

    وتابع المراسل بأن هذا التصدي هو الثاني من نوعه خلال الأيام الماضية حيث قام سكان القرى المذكورة  باعتراض طريق 5 مدرعات للاحتلال الأمريكي حاولت استخدام طريق القرى والدخول اليها، حيث منعمهم السكان بقوة السلاح من المغادرة والتراجع بعد تحليق كثيف للطيران الأمريكي في الأجواء وفتح جدار الصوت.

    ووفق مقطع فيديو وصل لـ"سبوتنيك" من الأهالي، تظهر الفرحة العارمة على السكان بعد طرد الرتل الأمريكي ومسلحي الميلشيا التابعة له.

    واعترض عناصر الجيش العربي السوري وأهالي قريتي حامو وخربة الأسعد في السابع من الشهر الجاري رتلين عسكريين تابعين لقوات الاحتلال الأمريكي وعددا من سيارات عناصر مجموعات "قسد" حاولوا العبور من القريتين وأجبروهم على الانسحاب والتراجع إلى المكان الذي جاؤوا منه.

    يشار أن القرى والبلدات الواقعة تحت سيطرة الجيش العربي السوري والقوات الرديفة من أبناء العشائر العربية يرفضون رفضاً قاطعاً الاحتلال الأمريكي ويقومون بين الحين والآخر بمقاومته ومنعهم من الاقتراب من مناطقهم.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook