15:10 GMT04 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال وكيل وزارة الإعلام في الحكومة اليمنية، نجيب غلاب، اليوم الأحد، إن "هناك دوافع متعددة وراء إعلان المجلس الانتقالي الإدارة الذاتية في الجنوب، منها أن المجلس بعدما أعلن سيطرته على مدينة عدن، بدا غير قادر على الاستجابة للمتطلبات الشعبية بالجنوب".

    وأضاف في تصريحات لـ"راديو سبوتنيك" أن "ذلك خلق حالة من السخط على المجلس وأدائه والرغبة في سحب تمثيله للجنوب، وظهر ذلك في شكل مظاهرات ضده وضد الشرعية في آن واحد"، على حد قوله.

    وأشار غلاب إلى أن "المجلس لجأ إلى هذا التصعيد بعد عدم قدرته أيضا على الالتزام باتفاق الرياض"، معتبرا هذا التصعيد بأنه "مغامرة غير محسوبة وستجعله في مواجهة الكتل الشعبية".

    وأضاف أن "هناك 5 محافظات جنوبية رفضت هذا الإعلان وأعلنت انضمامها للشرعية، ومن ثم يبدو المجلس الانتقالي وحيدا ولا مناص أمامه من العودة إلى اتفاق الرياض".

    وكان المجلس الانتقالي، أعلن الإدارة الذاتية وحالة الطوارئ في كافة محافظات جنوب اليمن، اعتبارا من، أمس السبت.

    وبرر المجلس هذه الخطوة، بما وصفه فساد الحكومة اليمنية وتعنتها في القيام بواجباتها نحو محافظات الجنوب وتهربها من تنفيذ اتفاق الرياض، في ظل ما وصفه بالصمت غير المبرر من التحالف العربي.

    انظر أيضا:

    الحكومة اليمنية تعلق على إعلان المجلس الانتقالي "الإدارة الذاتية" للجنوب
    اليمن... قوات تابعة للمجلس الانتقالي تحاصر البنك المركزي في عدن
    الحوثي يعلق على إعلان المجلس الانتقالي "الإدارة الذاتية" للجنوب
    قوات المجلس الانتقالي اليمني تسيطر على المطار والبنوك والموانئ في عدن
    اليمن... 4 محافظات جنوبية تعلن رفضها إجراءات المجلس الانتقالي
    الكلمات الدلالية:
    المجلس الانتقالي اليمني, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook