17:23 GMT21 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    قال وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي، أنور قرقاش، إن بناء تكتل عربي يسعى إلى الاستقرار والتقدم في المنطقة يواجه هجمة إقليمية شرسة للتدخل في الشؤون العربية.

    وأكد قرقاش في تغريدة عبر حسابه على تويتر، اليوم الجمعة، أنه لا يستغرب من الأخبار الكاذبة التي تطال السعودية ومصر والإمارات، وبوتيرة مستمرة من منصات معروفة.

    ​وأضاف قرقاش: "يذكرني هوس العاجز في استهدافه للإمارات والشيخ محمد بن زايد بالمثل المحلي؛ والذي يميز بين ’من يأكل الثمر ومن يعّد الطّعام’ ، والطّعام هو نوى الثمر أي من مخلفاته، وموقعنا سيبقى دائما في الصدارة ’نأكل الثمر’ وليبقى المتربص العاجز خلفنا ’يعّد الطّعام".

    في غضون ذلك، قال مستشار الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، ياسين أقطاي، اليوم الجمعة إن صمود الحكومة الشرعية في ليبيا وانتصاراتها على محور الشر هو خطوة على الطريق نحو التحرر من الاستبداد و حكم الجنرالات.

    وأعاد أقطاي نشر بيان الخارجية التركية التي يهاجم دولة الإمارات، معلقا عليه "الزم حدودك يا ولد. عندما تتحدث تركيا فعلى الجميع الإنصات".

    وأصدرت الخارجية التركية بيانا تهاجم فيه الإمارات، وتطالبها بالتزام حدودها والكف عن دعم الإرهاب، وذلك ردا على بيان إماراتي اتهم تركيا بدعم الإرهاب في ليبيا.

    واعتبرت تركيا هذه "اتهامات بشعة" مطالبة الإمارات بالتوقف عن اتخاذ موقف عدائي ضد أنقرة.

    وقال البيان التركي: "بيان وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية اليوم، هو محاولة لإخفاء سياسة منافقة لدولة تقدم كافة أشكال الدعم للانقلابين"، مشددا أن تركيا تظهر دائما الاحترام للوحدة السياسية للدول العربية ووحدة أراضيها.

    وبيّن أن "الاتهامات البشعة بحق تركيا والتي لا أساس لها، هي بالأصل نتاج محاولات هذا البلد (الإمارات) للتغطية على أنشطته الهدامة".

    هذا وكانت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الغماراتية قد أعلنت في بيان أصدرته اليوم على "دعم دولة الإمارات للحل السياسي للأزمة الليبية عبر مسار مؤتمر برلين، داعية جميع الأطراف إلى الالتزام بالعملية السياسية تحت إشراف الأمم المتحدة".

    انظر أيضا:

    تركيا تطالب مصر بوقف دعم حفتر وترفض اتهامها بدعم الإرهابيين في ليبيا
    عبر سفارتها في ليبيا… أمريكا تعلن موقفها من حفتر والسراج
    الكلمات الدلالية:
    هجوم, استقرار المنطقة, تكتلات, أنور قرقاش
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook