02:59 GMT30 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية المصرية، هالة السعيد، انخفاض نسبة البطالة في مصر إلى 7.7%، وذلك خلال الربع الأول من العام الجاري.

    وأوضحت السعيد أن إعلان الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء عن انخفاض معدل البطالة في مصر إلى 7.7% في الربع الأول من عام 2020؛ مقارنة بـ 8% خلال نفس الربع من عام 2019، يأتى متسقًا مع معدلات النمو المرتفعة التي حققتها مصر في النصف الأول من العام المالي 19/2020 والتي بلغت 5.6%، بحسب "اليوم السابع".

    وزادت القوى العاملة في مصر بنسبة 0.2% لتصل إلى 29.008 مليون فرد، ارتفاعا من 28.95 مليون في الربع الأول من عام 2020، بينما سجل العاطلون 2.236 مليون فرد، بانخفاض قدره 31000 مقارنة بنفس الربع من عام 2019، حسبما أفادت الوزيرة.

    وأشارت السعيد إلى انخفاض معدل العاطلين عن العمل الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و29 عامًا إلى 68.5٪ في الربع الأول من عام 2020، منخفضًا من 69.5٪ في الربع الرابع من عام 2019، كما ارتفع عدد العاملين إلى 26.772 مليون في الربع الأول من عام 2020، ارتفاعًا من 26.621 مليون في الربع الرابع من عام 2019.

    وأوضحت الدكتورة هالة السعيد أن أزمة فيروس كورونا COVID-19 وما صاحبها من الإجراءات الوقائية التي تبنتها الحكومة لاحتواء تفشي الوباء قد اثرت سلبًا على معدل البطالة في شهر أبريل والذي ارتفع إلى 9.2٪ من نهاية مارس/آذار إلى نهاية أبريل/نيسان 2020.

    في السياق ذاته، قال المتحدث باسم وزارة الإسكان المصرية، عمرو خطاب، إن مسؤولي الحكومة "سعوا إلى الحفاظ على المشاريع الضخمة لحماية الوظائف".

    وفي تصريحات لوكالة رويترز أضاف المتحدث باسم الوزارة التي تملك مع الجيش شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية، مالك ومطور المشروع، أن "البناء تباطأ لعشرة أيام في العاصمة الجديدة لكنه استؤنف بشكل كامل بنظام نوبات العمل" لافتا إلى أن مسؤولي الحكومة سعوا إلى الحفاظ على المشاريع الضخمة لحماية الوظائف.

    انظر أيضا:

    بعد استشهاده في "الاختيار"... ممثل مصري يوجه رسالة إلى أمير كرارة
    مصر... تحذيرات من درجات الحرارة خلال الأسبوع الجاري
    مصر... وزارة الرياضة تنفي إلغاء الموسم الكروي
    الصين ترسل هدية وزنها 30 طنا إلى مصر... صور
    الكلمات الدلالية:
    مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook