05:19 GMT31 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 25
    تابعنا عبر

    دعا نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، الفريق ضاحي خلفان تميم، رئيس حكومة الوفاق الليبية، فائز السراج إلى ترك التعاون مع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان.

    وقال خلفان في تغريدة عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، "السراج يحارب الليبي والعربي الجار ويتعامل مع أردوغان الغدار.... عجيب أمره".

    وأضاف في تغريدة أخرى، "نقل الدواعش من سوريا إلى ليبيا بواسطة تركيا، وبتمويل الممول للإرهاب في العالم العربي قطر يشير إلى أن المخطط الذي تبنته كونداليزا رايس لا يزال ساريا".

    وتابع نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، "أيهما أولى بالتآخي.. يا سراج.. التآخي مع مصر أم التآخي مع تركيا".

    وأرسلت أنقرة في وقت سابق قوات لدعم حكومة الوفاق في مواجهة عمليات الجيش الوطني.

    واتهمت الإمارات تركيا بلعب دور عسكري في الأزمة الليبية "يعرقل فرص وقف إطلاق النار ويجهض جهود المجتمع الدولي للتوصل إلى حل سياسي شامل"، مشيرة إلى رفضها القاطع لهذا الدور.

    ووجهت مصر اتهامات مماثلة لتركيا، وذكرت في بيان لوزارة الخارجية نهاية الشهر الماضي، أنها متمسكة بالحل السياسي في ليبيا، ولكن "البحث عن حل سياسي لا يعني ولا يجب أن يؤدي إلى التهاون في مواجهة التيارات المتطرفة الإرهابية في ليبيا المدعومة من تركيا، أو الدخول معها في مفاوضات حول مستقبل ليبيا" وفق البيان.

    وينفذ الجيش الوطني الليبي، منذ نيسان/أبريل 2019، عملية عسكرية للسيطرة على طرابلس العاصمة، مقر حكومة الوفاق الوطني المعترف بها برئاسة فائز السراج، والتي تشكلت بموجب الاتفاق السياسي.

    وتعاني ليبيا من نزاع مسلح راح ضحيته الآلاف، وذلك عقب سقوط نظام الزعيم الراحل معمر القذافي عام 2011، كما تشهد البلاد انقساما حادا في مؤسسات الدولة، بين الشرق الذي يديره مجلس النواب والجيش بقيادة المشير خليفة حفتر، والقسم الغربي من البلاد الذي يديره المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني برئاسة فايز السراج، وهي الحكومة المعترف بها دوليا.

    انظر أيضا:

    ضاحي خلفان يحسم الجدل حول "التغريدة المزيفة" التي أثارت ضجة بين السعوديين
    ضاحي خلفان: "اليمن الشمالي" لن يتعافى طالما أذعن للحوثي... ولو بقي 100 عام
    سلطان عمان يستضيف ضاحي خلفان في المنام
    "خدمة للإنسانية"... ضاحي خلفان يغرد عن مقتل قاسم سليماني
    الكلمات الدلالية:
    أردوغان, ضاحي خلفان, السراج
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook