20:27 GMT07 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أكد وزير الخارجية الجزائري، صبري بوقادوم، أن الأجندات الإقليمية والدولية لا تتفق إلا على "إبقاء ليبيا في حالة الفوضى ومسرحًا للحروب"، لافتًا إلى أن استمرار تدفق الأسلحة نحو ليبيا" ساهم في تسليح المجموعات الإرهابية".

    الجزائر - سبوتنيك. وقال بوقادوم، في بيان صدر عن وزارة الخارجية الجزائرية، اليوم الأربعاء:

    "لا يفوتني في هذا المقام، أن أعرب عن انشغالنا البالغ للتطورات الخطيرة التي تعرفها ليبيا في الأسابيع الأخيرة، والتي للأسف تؤكد تضارب الأجندات الإقليمية والدولية التي يبدو أنها لا تتفق إلا على إبقاء ليبيا على حالة الفوضى مسرحا للحروب بالوكالة وساحة لتصفية الحسابات على حساب دماء أبناء الشعب الليبي الشقيق".

    وأضاف "التدفق الكبير للسلاح نحو ليبيا في انتهاك صارخ للقرارات الدولية، لم يؤجج سعير الحرب الأهلية فحسب، بل ساهم في تسليح المجموعات الإرهابية التي أضحت تهدد أمن المنطقة، وتعرقل مسار التسوية السياسية لهذه الأزمة".

    وتابع "أجدد من هذا المنبر استعداد الجزائر لاحتضان الحوار الليبي، وتأكيدها على الدور المحوري الذي يجب أن تلعبه دول الجوار والاتحاد الإفريقي في المسار الأممي لتسوية الأزمة الليبية".

    انظر أيضا:

    وكالة: الأمم المتحدة تدرس تعيين جزائري مبعوثا جديدا إلى ليبيا
    الجزائر: لا يمكن أن يتم أي شيء في ليبيا دون موافقتنا أو ضد مصالح البلاد
    الجزائر تجدد دعوتها إلى حل سياسي شامل بـ"الحوار" و"دون تدخل خارجي" في ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook