18:13 GMT05 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    كشفت وزيرة الصحة المصرية، عن إجراءات الوزارة بشأن تقديم العلاج المنزلي للمصابين بفيروس كورونا المستجد.

    قدمت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، تقريرا للدكتور مصطفي مدبولي، رئيس مجلس الوزراء المصري، حول الإجراءات المتبعة من جانب الوزارة فيما يخص مواجهة فيروس كورونا، بحسب بوابة "أخبار اليوم".

    واستعرضت الوزيرة تقريرا يفيد بتسليم الأدوية للمصابين الذين هم بصدد تلقي العلاج منزليا من فيروس كورونا، والذين ما زالت نتائج تحاليلهم إيجابية، ولكن تشهد حالتهم الطبية استقرارا، مع تراجع الأعراض المرضية، وعدم احتياجهم في الوقت الراهن للحجز بالمستشفى أو بنزل الشباب.

    وقالت الوزيرة إن مسؤولي الطب الوقائي يتولون مسؤولية تحديد الفئات المستهدفة للعلاج المنزلي، حيث يتم تجهيز الحقيبة التي تحتوي على الأدوية اللازمة من جانب الصيادلة والتمريض بالمستشفى، طبقا لحالة المنتفع وبروتوكول العلاج الذي يخضع له.

    وأشارت زايد إلى أنه تم اعتماد توصيل الأدوية للمنازل لحالات العلاج المنزلي، من خلال مسؤول الطب الوقائي أو التمريض أو الرائدة الريفية، مع إدخال البيانات الشخصية على التابلت للمتابعة، ويتم توفير سبل الحماية الشخصية لمسؤول توصيل الأدوية.

    وأضافت أن مسؤولي الوحدة الصحية سيكون عليهم متابعة الحالات، ورفع تقارير لأجهزة وزارة الصحة التي تتولى المتابعة والتقييم.

    من جانبه أشاد رئيس الحكومة المصرية، بتجربة توفير الأدوية للحالات التي ستخضع للعلاج المنزلي من فيروس كورونا، والحرص على توصيلها للمنازل، لتجنب انتقال المصاب أو المخالطين له إلى المستشفى.

    ووجه مدبولي بتوفير سبل الضبط التام لهذه المنظومة، موجها الشكر لمسؤولي وزارة الصحة، وللأطقم الطبية بوجه عام، على تنفيذ هذه المبادرة، التي ستخفف الضغط على المستشفيات، لمصلحة رعاية الحالات الحرجة.

    انظر أيضا:

    وزارة الصحة المصرية تعلن نتائج التحقيق في وفاة "طبيب المنيرة"
    مصر... أول تعليق من وزيرة الصحة على مطالب الأطباء بالحماية من "كورونا"
    "كن بطلا"... الصحة المصرية تتخذ قرارا جديدا لمواجهة "كورونا"
    مصر… توجيه عاجل من وزيرة الصحة بعد وفاة "طبيب المنيرة"
    الكلمات الدلالية:
    أخبار, فيروس كورونا, وزارة الصحة المصرية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook