06:10 GMT07 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 32
    تابعنا عبر

    زعمت صحفية لبنانية أن ما وصفته بـ"الجيش الإلكتروني التابع لاستخبارات الجيش الإسرائيلي" قد شن هجوما عليها "بشكل غير أخلاقي" وذلك بسبب مواقفها ضد سياسة إسرائيل وتأييدها للـ"مقاومة" في لبنان وفلسطين.

    ونشرت الصحفية اللبنانية، سنا كجك، على صفحتها الرسمية بعض الصور التي تثبت قيام البعض بحملة لتشويه صورتها من خلال نشر صور لها بدون حجاب وفي ملالة عسكرية قيل إنها مجندة في الجيش الإسرائيلي وهي تعمل تحت غطاء الصحافة لصالح إسرائيل وجيشها في لبنان.

    وتأتي هذه الحملة بعد نشر كجك فيديو لها توجهت به إلى الجيش الإسرائيلي ومتحدثه الرسمي تقوم بتصحيح كل ما ينطق به من جمل وعبارات عربية مغلوطة، بحسب رأيها.

    ورد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، على الصحفية اللبنانية سنا كجك عبر صفحته الرسمية على وسائل التواصل الاجتماعي "تويتر" قائلا: "هل الرسالة ستحمل هذه المرة شعارات مختلفة أم ستعبر من جديد عن مشكلة لبنان: دولة غنية بمفكرين ومثقفين منطقيين وعقلانيين يعلو فيها صوت المحسوبين على إيران وحزب الله لأنهم يهددون الجميع بقوة سلاحهم الإيراني... وإنت يا #سنا_كجك ماذا تفصلين؟ دولة إيران أو دولة لبنان؟".

    وعملت الصحفية على نشر صور تؤكد من خلالها أنها كانت ضمن دورة عسكرية تابعة للجيش اللبناني وليس لها علاقة بما يتم تسويقه من "تحريض وتلفيق" بشأن تبعيتها للجيش الإسرائيلي.

    وأكدت كجك أنها ستطالب قيادة الجيش اللبناني بتوضيح الأمر ببيان رسمي لكشف الحقيقة.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook