02:12 GMT24 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    أكدت نائبة رئيس الحكومة اللبنانية وزيرة الدفاع زينة عكر، أن ما قاله رئيس الحكومة السابق سعد الحريري عن وجودها في السراي الحكومي غير صحيح.

    وقالت، بعد جلسة مجلس الوزراء في قصر بعبدا: بناءً على طلب رئيس الحكومة أنا في السراي للمشاركة في كل اللجان، وكل نواب رؤساء الحكومات السابقين كانوا يقومون بالعمل نفسه.

    وكان رئيس وزراء لبنان السابق، سعد الحريري، قال إن هناك "انقلابا" في الحكومة الحالية على صلاحيات رئيسها.

    واعتبر الحريري أنه "ثمة انقلاب على صلاحيات رئيس الحكومة. رئاسة الحكومة هي طول عمرها رئاسة الحكومة ولكن نائبة رئيس الحكومة الحالية، وهي وزيرة الدفاع زينة عكرا، تمارس صلاحياتها من مقر رئاسة الوزراء وهذا أمر مرفوض، وإذا أرادوا وضع أحد في السرايا الحكومية فسنضع أحدا في قصر بعبدا".

    وأضاف أن "الانهيار الاقتصادي مستمر ونرى اليوم أين أصبح سعر صرف الليرة وهذا أمر خطير جدا"، مؤكدا أنه لا يريد العودة إلى الحكومة.

    وكان الحريري قدم استقالته في 29 أكتوبر الماضي على إثر تصاعد الحركة الاحتجاجية في البلاد مؤكدا أنه "مقتنع بضرورة إحداث صدمة إيجابية، وتأليف حكومة قادرة على مواجهة التحديات".

    وأغلق محتجون في لبنان الطرق في شتى أنحاء البلد باستخدام إطارات مشتعلة، وذلك للتعبير عن سخطهم إزاء التراجع غير المسبوق في قيمة عملة بلدهم.

    وفقدت الليرة اللبنانية سبعين في المئة من قيمتها منذ أكتوبر/ تشرين الأول، وهو ما أدخل البلد في أسوأ أزمة اقتصادية تشهدها منذ عقود.

    ويواجه الكثير من اللبنانيين، الذين يعتمدون على مدخراتهم من العملة الصعبة، الدخول في حالة من الفقر.

    وقد فاقم وباء فيروس كورونا من الأزمة التي يواجهها اللبنانيون.

    وهوت العملة اللبنانية إلى 5000 ليرة مقابل الدولار الخميس.

    ومنذ أكتوبر/ تشرين الأول، يواجه لبنان أزمة اقتصادية طاحنة تعتبر بمثابة أكبر تهديد لاستقراره منذ الحرب الأهلية التي دارت رحاها بين عامي 1975 و1990.

    انظر أيضا:

    لبنان بين مطرقة الضغوط الأمريكية وسندان الأوضاع الاقتصادية الصعبة
    راغب علامة عن احتجاجات لبنان: "طبقة سياسية غبية والناس جاعت"
    لبنان يخفض رسميا قيمة الدولار الأمريكي إلى 3200 ليرة
    الكلمات الدلالية:
    احتجاجات, وزير الدفاع, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook