20:47 GMT07 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    1 0 0
    تابعنا عبر

    حذر وزير الإعلام اليمني في الحكومة المعترف بها دوليا، معمر الإرياني، من "تصعيد خطير" في أرخبيل سقطرى.

    وقال الإرياني في سلسلة تغريدات على تويتر "قيام (المجلس) الانتقالي بمهاجمة المقار الحكومية والأمنية وإرهاب المواطنين في مدينة حديبو وقصف المدينة بالأسلحة الثقيلة، تصعيد خطير، يكشف جهله بأهمية الأرخبيل والحياة والتنوع البيئي هناك، والتهديد الذي يمثله جرها لمواجهات عسكرية، وعلى الجهود التي يبذلها الأشقاء في السعودية لتنفيذ اتفاق الرياض".

    وأضاف "سقطرى جزيرة السلام وإحدى عجائب الدنيا بطبيعتها الخلابة وتنوعها النباتي والبيئي وأهلها الطيبين المسالمين وإحدى أهم المحميات الطبيعية في العالم وقبلة السياحة وعلماء الطبيعة والبيئة والآثار والتي لم تشهد في تاريخها أي مواجهة عسكرية باتت اليوم مسرحا لعبث المجلس الانتقالي ومغامراته".

    وتابع "كانت الدولة وما زالت حريصة على ألا تتحول محافظة سقطرى إلى ساحة للاستقطاب السياسي والصراع العسكري".

    وقال "نذكر كل من تآمر ودعم التمرد الذي يقوده المجلس الانتقالي أن الشعب اليمني لن يظل مكتوف الأيدي أمام هذا العبث الذي يستهدف الوحدة الوطنية ولا يخدم إلا الحوثي، وأن التاريخ لن يرحم أحدا".

    وأعلن المجلس الانتقالي الجنوبي الجمعة سيطرته على مقر الأمن في حديبو بالأرخبيل اليمني سقطرى.

    واعتبر رئيس قيادة المجلس رأفت الثقلي في تصريح لـ"فرانس24" أن الهدف من العملية التي تقودها قوات المجلس "تطهير العاصمة من بقايا الإرهابيين"، حسب تعبيره، الذين نقلوا السلاح إلى الأرخبيل.

    وتجددت مواجهات عنيفة، اليوم الجمعة، بين قوات حكومية وقوات "الانتقالي الجنوبي" في حديبو، استخدمت فيها قوات المجلس أسلحة ثقيلة.

    انظر أيضا:

    اليمن... المجلس الانتقالي يسيطر على مقر أمن سقطرى
    تعاون دبلوماسي بين القاهرة وطرابلس...محاولة سعودية جديدة لرأب الصدع في التحالف اليمني
    محلل سياسي ينفي محاولة السعودية مجددا رأب الصدع في التحالف اليمني
    الكلمات الدلالية:
    المجلس الانتقالي الجنوبي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook