03:38 GMT06 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    اتفقت القوى والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم الأحد، على ورقة كخطة عمل وطنية موحدة لمواجهة "صفقة القرن" وخطة "الضم" الإسرائيلية.

    وأفادت وكالة "سما"، ظهر اليوم الأحد، بأن الورقة الفلسطينية ممثلة في تفعيل المقاومة الشاملة لمواجهة مخططات التصفية، داعية الجماهير الفلسطينية إلى يوم غضب شعبي وفعالية ضخمة بمشاركة كافة الفصائل في غزة، الأربعاء المقبل، الموافق الأول من يوليو/تموز.

    وأكدت الفصائل خلال بيان أصدرته في ختام اللقاء الوطني، بعنوان "موحدون في مواجهة قرار الضم والصفقة"، على استمرار تنفيذ واستكمال التطبيق الفوري لقرارات المجلسين الوطني والمركزي، بسحب الاعتراف "بالاحتلال والتحلل من اتفاق أوسلو والتزاماتها الأمنية والسياسية والاقتصادية وكل ما ترتب عليها".

    وأجمع المشاركون على ضرورة إنهاء الانقسام، والخروج بموقف مشترك وموحد أمام العالم، والدعوة للخروج بموقف مشترك قادر على التصدي لمخططات الضم، ووقف المراهنة على التسوية ووقف العمل باتفاقية أوسلو.

    وفي السياق نفسه، أكدت حركتا حماس والجهاد الإسلامي، مساء أمس السبت، على دعمهما الكامل للتحركات الشعبية والوطنية في كل الأراضي الفلسطينية لحماية الأرض في مواجهة خطة "الضم" الإسرائيلية.

    ودعت الحركتان الجماهير الفلسطينية إلى المشاركة في الفعاليات الجماهيرية والاشتباك الميداني في وجه مشروع الاستيطان والإرهاب.

    ويشار إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، قد أعلن أكثر من مرة، أن حكومته ستضم 30% من مساحة الضفة الغربية، مطلع شهر يوليو/تموز المقبل.

    وبدورها، أعلنت القيادة الفلسطينية، في التاسع عشر من مايو/أيار الماضي، أن منظمة التحرير ودولة فلسطين في حل من جميع الاتفاقات والتفاهمات مع الحكومتين، الأمريكية والإسرائيلية.

    انظر أيضا:

    وزير الاستخبارات الإسرائيلي يرجح تنفيذ "الضم" خلال أسابيع
    في محاولة لمنع "خطة الضم"... خبير يدعو لاتخاذ إجراءات صارمة ضد إسرائيل
    حماس والجهاد الإسلامي تدعوان لمشاركة شعبية واسعة ضد خطة "الضم"
    رغم مداولات داخلية فاشلة… وفد أمريكي في إسرائيل لبحث خرائط الضم
    الكلمات الدلالية:
    إسرائيل, الضفة الغربية, أخبار الضفة, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook