03:18 GMT06 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 41
    تابعنا عبر

    علقت وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم الاثنين، لأول مرة، على اعتقال السلطات العراقية لأفراد من "كتائب حزب الله" في العاصمة بغداد.

    وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي، خلال مؤتمر صحفي، إن "اعتقال السلطات العراقية لأفراد من "كتائب حزب الله" العراقية شأن عراقي داخلي، وأن إيران لا تتدخل بشؤون العراق الداخلية".

    وأوضح موسوي أن "الحشد الشعبي" قوة وطنية عراقية تكونت برأي من المسؤولين والمرجعيات في العراق، وتحولت إلى قوة عسكرية رسمية في العراق، معربا عن ثقته في قدرة الحكومة العراقية على "تجاوز العقبات وإدارة القضايا الداخلية على أفضل نحو، والدفع بالعراق نحو الاستقرار والهدوء والأمن المطلوب.

    يذكر أن قوة من مكافحة الإرهاب داهمت، فجر يوم الجمعة، مقرا لكتائب حزب الله العراقي في إحدى مزارع الدورة، جنوبي العاصمة بغداد، واعتقلت عددا من قادتها، ما أثار غضب قادة من الحشد الشعبي.

    ورداً على عملية مداهمة مقر الكتائب، حذر الإعلام الحربي من "المساس بالأخوة المجاهدين، ونخاطب من نفذ الواجب الخبيث: لا تكونوا أداة لتنفيذ مخطط الاحتلال الأمريكي، كنا وما زلنا مقاومة"، كما حذر الأمين العام لعصائب أهل الحق قيس الخزعلي، رئيس الوزراء العراقي من الدخول في مواجهة مع الحشد الشعبي، مؤكدا أنه لا يوجد أي فصيل من فصائل المقاومة يستهدف المؤسسات الحكومية العراقية في المنطقة الخضراء.

    وتعليقا على الأنباء بشأن زيارة مرتقبة لرئيس الوزراء العراقي إلى إيران، أكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، أن "طهران ترحب بزيارة أي مسؤول من الدول الجارة والصديقة، وتقوم بزيارات مماثلة".

    انظر أيضا:

    هل بدأ الصدام بين الكاظمي والحشد الشعبي.. وما علاقة أمريكا بعملية "حزب الله" العراقي؟
    الجيش العراقي يعلن اعتقال 14 من كتائب "حزب الله" ويكشف عن جنسيتهم
    لماذا تم استهداف "كتائب حزب الله" في العراق؟
    الأمن العراقي يداهم مقرا لكتائب "حزب الله".. ترامب يعد بنقل قوات أمريكية من ألمانيا لبولندا
    صور أثارت جدلا عراقيا.. هل هذه لحظة اعتقال عناصر "كتائب حزب الله" فعلا؟
    الكلمات الدلالية:
    كتائب حزب الله العراق, إيران, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook