21:06 GMT09 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 32
    تابعنا عبر

    قال السفير الأمريكي لدى القاهرة، جوناثان كوهين، إن بلاده تربطها بمصر علاقات استراتيجية ترجع لعقود طويلة في المجالات العسكرية والاقتصادية والسياسية، لافتًا إلى أنها تشهد ازدهارا ونموًا في الفترة الحالية.

    وأضاف في مقابلة تلفزيونية أن التوافق المصري-الأمريكي في المرحلة الحالية يمتد لمجالات عدة، مشيرًا إلى طموحه الشخصي كسفير إلى تعميق وتنمية هذه الشراكة.

    وتابع: "أعمل على جعل مصر قوية، آمنة ومزدهرة لأن ذلك في مصلحة أمريكا، لذا في المجال العسكري نحن نتعاون على رفع قدرات مصر في مكافحة الإرهاب وأمن الحدود، وتطوير قدراتها الدفاعية".

    أما المجال الاقتصادي -يقول السفير- فنحن نحاول أن نزيد من قيمة الاستثمار التجاري ونستمر في تقديم المساعدات التنموية في محاوله لتحقيق الازدهار الاقتصادي لمصر في المستقبل.

    وأوضح أن العلاقات الاقتصادية بين مصر والولايات المتحدة آخذة في الازدهار دوماً منذ 2016، إذ ارتفعت نسبة التجارة المتبادلة بنسبة 76%، وقد شهد عام 2019 الماضي استثمارات بقيمة 1.6 مليار دولار من إجمالي الاستثمار الأجنبي في مصر في عام 2019 البالغ 9 مليارات دولار منها، مشيرا إلى أن منهجية عمله خلال الفترة القادمة ستعمل على رفع نسب هذه الأرقام.

    وشدد على إيمانه دومًا بأن أهمية العلاقة بين البلدين دائما تكون أكبر من السياسات اليوميه المتغيرة.

    كما شدد على أن مصالح الولايات المتحدة مع مصر قوية وراسخة، مضيفا أنها لا تختلف مع اختلاف الإرادات الأمريكية المتعاقبة سواء أكانت تنتمي للجمهوريين أم للديمقراطيين.

    انظر أيضا:

    أمريكا تخرج عن صمتها بشأن التصعيد بين مصر وإثيوبيا.. والأمم المتحدة تعلق
    أمريكا لا تخطط للبقاء في سوريا بشكل دائم...اليونان ومصر توقعان اتفاقية لترسيم الحدود
    أمريكا ترحب بالمبادرة المصرية لحل الأزمة الليبية
    الكلمات الدلالية:
    الولايات المتحدة, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook