12:20 GMT05 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    شهدت مصر، أمس الجمعه، مأساة إنسانية، حين ابتلع شاطئ النخيل بمحافظة الإسكندرية شمال البلاد 11شخصا بينهم طفل.

    وكشفت التحقيقات الرسمية أن "عددا من المواطنين خالفوا الإجراءات التي اتخذتها السلطات بإغلاق الشواطئ منعا لانتشار فيروس كورونا، وقاموا بالنزول فجرا للسباحة بعيدا عن عيون أجهزة الأمن فلقي 7 منهم مصرعهم غرقا، فيما يجري البحث عن 4 آخرين".

    بدورها، ذكرت الإدارة المركزية للمصايف بالمحافظة، في بيان رسمي، أن "مجموعة من المواطنين قاموا عند الساعة الخامسة و20 دقيقة صباحا بالنزول إلي مياه شاطئ النخيل بنطاق حي العجمي المغلق حاليا ضمن الإجراءات الاحترازية، وبقرار من رئيس الوزراء الخاص بحظر ارتياد الشواطئ، ونتج عن نزولهم باكرا غرق أحد الأطفال أثناء نزوله البحر ما ترتب عليه اندفاع العديد من المواطنين محاولين إنقاذه، فغرقوا معه".

    إلى ذلك، أوضحت السلطات أن "شاطئ النخيل يشهد تدفقا من قبل المواطنين يأتون من المحافظات المجاورة، فيما تجري عملية تفريق التجمعات وإخلاء الشواطئ يوميا بواسطة الأجهزة التنفيذية بمحافظة الإسكندرية بالرغم من وضع علامات إرشادية بطول الشاطئ تفيد بغلق الشاطئ"، مشيرة إلى أنه تم إخطار النيابة التي تولت التحقيق.

    انظر أيضا:

    رئيس جمعية الصداقة المصرية الكورية: الصاروخ الكوري سقط في بحر كوريا ولم يخترق الأجواء اليابانية
    بالفيديو... أغنية "3 دقات" المصرية بنكهة كورية
    الصحة المصرية تعلن عن قفزة "لأول مرة" بشأن مصابي كورونا
    كيف أثرت أزمة كورونا على المصريين من الناحية الاقتصادية؟
    اتفاقية مصرية كورية بقيمة 243 مليون يورو
    الكلمات الدلالية:
    مصر, الإسكندرية, فيروس كورونا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook