17:27 GMT27 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    مستجدات الوضع الليبي (64)
    0 32
    تابعنا عبر

    حذّر وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، من التبعات الخطيرة التي ستنجم عن طبول الحرب التي تقرع حول سرت في ليبيا.

    وقال قرقاش، في تغريدة عبر الحساب الرسمي على "تويتر": "طبول الحرب التي تقرع حول سرت في ليبيا الشقيقة تهدد بتطور جسيم وتبعات إنسانية وسياسية خطيرة".

    وأضاف: "ندعو من الإمارات إلى الوقف الفوري لإطلاق النار وتغليب الحكمة، والدخول في حوار بين الأطراف الليبية وضمن مرجعيات دولية واضحة، وتجاهل التحريض الإقليمي وغاياته".

    ​وكان وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أكد، أمس الاثنين، أن عملية عسكرية سوف يتم تنفيذها في حال عدم انسحاب قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة خليفة حفتر من مدينة سرت الساحلية.
    وقال في حوار مع قناة "تي آر تي" التركية إنه "يجب تسليم سرت والجفرة لحكومة الوفاق الليبية وقد يتم تنفيذ عملية عسكرية حال عدم الانسحاب من سرت"، موضحًا أنه تم تقديم اقتراحات "حكومة الوفاق حول أزمة ليبيا لموسكو وقد نعقد اجتماعا على مستوى الخبراء وآخر على مستوى الوزراء".

    ورد وزير الخارجية المصري سامح شكري على تصريحات نظيره التركي، حول وجود تحضيرات لعملية عسكرية في سرت، أن هذا الأمر يعتبر "تطورا بالغ الخطورة".

    ومضى وزير الخارجية المصري، قائلا إن ذلك "أمر خطير وخرق لقرار مجلس الأمن وقواعد الشرعية والدولية، وتطور بالغ الخطورة على الأوضاع في ليبيا"، مشددا أنه "لم يكن هناك احتمال بألا يتم التصدي لمثل هذا الاعتداء الذي يراه كثير من الأشقاء في ليبيا على أنه احتلال تركي عثماني".

     

    الموضوع:
    مستجدات الوضع الليبي (64)

    انظر أيضا:

    سلموا أنفسكم.. قوات الوفاق توجه "إنذارا أخيرا" لمقاتلي الجيش في سرت
    ليبيا: قوات الوفاق تستعد لدخول سرت وتستهدف اليات ومدرعات للجيش الليبي
    قوات الوفاق تطلق عملية "دروب النصر" لاستعادة سرت وتشن 5 غارات
    الوفاق: السراج يبحث مع القادة العسكريين سير العمليات في سرت والجفرة... صور
    تركيا تهدد بتنفيذ عملية عسكرية إذا لم ينسحب الجيش الليبي من سرت
    وزير الخارجية المصري يكشف حقيقة وجود اتصالات بين القاهرة وأنقرة... فيديو
    الكلمات الدلالية:
    أنور قرقاش, الإمارات, مصر, تركيا, ليبيا, سرت
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook