19:13 GMT24 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشف المدير التنفيذي للشركة العامة للكهرباء التابع للحكومة الليبية في بنغازي، المهندس عوض البدري، أن الهيئة العامة للكهرباء والحكومة الليبية في بنغازي وضعت خطتين لحل أزمة الكهرباء، الأولى قصيرة الأمد، والثانية طويلة الأمد، وأكد أن وضع قطاع الكهرباء في شرق ليبيا أفضل من مناطق الغرب.

    بنغازي- سبوتنيك. وقال البدري، في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك"، إن "الإدارة التنفيذية ومجلس الإدارة الموجود في طرابلس التابع لحكومة الوفاق لم يؤدِ التزاماته بصورة صحيحة، فقررت الحكومة الليبية والهيئة العامة للكهرباء ولجنة الطاقة في مجلس النواب الليبي (بالشرق الليبي) إعادة تشكيل مجلس الإدارة الموجود للشركة العامة للكهرباء وممارسة مجلس إدارة الشركة العامة للكهرباء التابع للحكومة وإداراتها التنفيذية بأعمالهم من بنغازي".

    وأضاف "قمنا بوضع خطتين لحل أزمة الكهرباء، الأولى قصيرة المدى، والثانية طويلة المدى".

    وأشار إلى أن "الهيئة العامة للكهرباء اهتمت كذلك بالطاقات الجديدة والمتجددة حيث قامت بالتعاقد على تنفيذ 250 ميغاوات مولدة من الطاقة الشمسية في منطقة تمنهت جنوب ليبيا بالإضافة إلى التعاقد في تنفيذ 100 ميغاوات في منطقة الكفرة كطاقة شمسية"، مشيرا إلى أن "سياسة الإدارة لحل هذه المشاكل تعمل على اتجاهين، الأول هو حل المشاكل الحالية وتخفيف المعاناة على المواطنين، والثاني تقليل طرح الأحمال إلى صفر ونجحنا إلى حد كبير في هذا".

    كما اعتبر البدري أن "وضع الكهرباء في المنطقة الشرقية جيد جدا مقارنة بالمنطقة الغربية التي تشهد الكثير من الانقطاعات، أما المنطقة الشرقية ناتج من توفير سياسات حكيمة عن طريق الحكومة الليبية والهيئة العامة للكهرباء والطاقات المتجددة والإدارة التنفيذية باتباع سياسات الصيانة العاجلة"، لافتاً أنه "تمت عملية لصيانة الوحدة الثالثة في محطة شمال بنغازي بقدرة 150 ميغاوات بإمكانيات بسيطة وهي بتوريد مفتاح تحكم لا يزيد ثمنه عن 10 ألاف دولار، وتم وضع 120 ميغاوات على الشبكة وهذا يعتبر نجاح".

    وذكر أن "الإدارة التنفيذية ركزت في الوحدة الثانية بمحطة السرير بحيث تواصلت منذ بداية استلامها مع شركة سيمنس المصنعة والمسؤولة عن هذه المحطة وهذه الوحدة الثانية تنتج 250 ميغاوات وعملنا الفحوصات اللازمة عن طريق شباب ومهندسين من محطة شمال بنغازي مدربين ومخولين من شركة سيمنس العالمية بتنفيذ مثل هذه الاختبارات والفحوصات وتم إرسالها إلى شركة سيمنس وجاء الاعتماد من شركة سيمنس وتشغيل هذه الوحدة التي كانت معطلة وعطاءتنا 4000 ساعة لتشغيلها".

    وأضاف البدري أن "الشركة العامة للكهرباء لديها مشاريع بحسب المخطط الاستراتيجي"، مطالباً "المجتمع الدولي أن ينظر إلى تسهيل الإجراءات الممكنة للحكومة الليبية حتي تستطيع أن تقوم بالتزاماتها في الصرف على المشاريع الهيئة العامة للكهرباء ومشاريعها في ليبيا".

    وتعاني ليبيا من أزمة انقطاع الكهرباء، وتجاوزت فترات انقطاع التيار في بعض المناطق 5 ساعات يوميا، ويمثل فصل الصيف للشركة العامة للكهرباء التابعة للحكومة الليبية في الشرق اختبارا لقدرتها على معالجة مشكلات قطاع الكهرباء، وتقليل عدد ساعات انقطاع التيار.

    انظر أيضا:

    زوجة باحث روسي محتجز في ليبيا تتبرع بـ40 جهاز تنفس صناعي لأطفال بنغازي
    وفد حكومة بنغازي يزور موسكو ويلتقي بوغدانوف
    وزير خارجية السعودية يجري مشاورات هاتفية مع نظيريه بحكومتي بنغازي وطرابلس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook