19:13 GMT12 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 12
    تابعنا عبر

    أعلنت الحكومة المصرية، اليوم الاثنين، استئناف المفاوضات التي يرعاها الاتحاد الأفريقي مع إثيوبيا والسودان، بشأن الوصول إلى اتفاق ملزم خاص بملء وتشغيل سد النهضة.

    القاهرة - سبوتنيك. ذكر بيان صادر عن رئاسة مجلس الوزراء المصري "عقد اليوم أولى اجتماعات الجولة الثانية للدول الثلاث برعاية الاتحاد الإفريقي وبحضور المراقبين من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، وخبراء مفوضية الاتحاد الأفريقي وذلك استكمالا للمفاوضات للوصول إلى اتفاق ملزم بخصوص ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي".

    وأضاف البيان "أعربت دولتا المصب عن شواغلهما إزاء الملء الأحادي الذي قامت به إثيوبيا الأمر الذي ألقى بظلاله على الاجتماع وأثار تساؤلات كثيرة حول جدوى المسار الحالي للمفاوضات والوصول إلى اتفاق عادل للملء والتشغيل وهو ما سبق وحذرت منه الدول، وقد أشار السودان إلى بعض العواقب الناجمة عن هذا التصرف الأحادي".

    وأتم البيان أن الاجتماع خلص إلى "ضرورة إعطاء الفرصة للدول الثلاث لإجراء المشاورات الداخلية في ظل التطورات الأخيرة، في إطار السعي نحو التوصل لحلول للنقاط العالقة الفنية والقانونية واتفق السادة الوزراء على معاودة عقد الاجتماع يوم الإثنين المقبل الثالث من أغسطس/ آب".

    وكان الاتحاد الأفريقي، قد وجه دعوة إلى مصر والسودان وإثيوبيا للعمل على وجه السرعة لوضع اللمسات الأخيرة على نص اتفاق ملزم بشأن ملء وتشغيل "سد النهضة"، وذلك بدعم من خبراء ومراقبي الاتحاد الأفريقي.

    وقال بيان صادر عن رئيس الاتحاد الأفريقي، رئيس جنوب أفريقيا، سيريل رامافوزا، إن "مكتب جمعية رؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي رحب بتقرير خبراء الاتحاد الأفريقي حول المفاوضات الثلاثية بشأن سد النهضة بين الدول الثلاث".

    انظر أيضا:

    بيان جديد من السودان بشأن مفاوضات "سد النهضة" مع مصر وإثيوبيا
    مصر: موقفنا ليس ضعيفا في ملف سد النهضة
    مصر ترد على إثيوبيا وتكشف تأثير الملء الأولي لـ"سد النهضة"
    الكلمات الدلالية:
    السودان, إثيوبيا, مصر, سد النهضة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook