07:45 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 31
    تابعنا عبر

    أعلن خبير عسكري مستقل، مرشح العلوم الكيميائية أوليغ جيلتونوجكو، لوكالة "سبوتنيك"، الأربعاء، أن اللون الوردي للدخان الناجم عن الانفجار في بيروت مرتبط بمواد تم تخزينها في المستودعات في المرفأ وارتفعت في الجو بفعل موجة الانفجار.

    بالنظر إلى صور الحادث في بيروت، نرى لون السحابة بعد الانفجار وردية زاهية.

    وقال الخبير: "كان الانفجار في بيروت معقد، تألف من عدة مراحل، اللون الوردي للسحابة التي ظهرت يمكن تفسيره بأن موجة الانفجار رفعت تلك المواد الموجودة في المستودعات المجاورة في الجو. بالإضافة إلى ذلك، كمية كبيرة من الماء، الذي أثر أيضا على لون المادة  التي ارتفعت في السماء، وتشكلت نتيجة للانفجار".

    وأوضح الخبير أنه يمكن القول بثقة: "المتفجرات العسكرية والصناعية لا تنفجر على هذا النحو، كما أنها لا تبدو وكأنها انفجار للألعاب النارية، واحتمال انفجار أسمدة معدنية هو الأكثر معقولية".

    هز انفجار ضخم العاصمة اللبنانية بيروت، مساء أمس، ما أدى إلى مقتل أكثر من 78 شخصا، وإصابة نحو 4 آلاف من اللبنانيين.

    وتسبب الانفجار في دمار هائل بالمرفأ والمناطق المجاورة؛ وأعلن لبنان، إثر ذلك، الحداد لمدة ثلاثة أيام.

    انظر أيضا:

    دموع ووجع ودمار... أثر الانفجار في بيروت
    محافظ بيروت: الدمار طال نصف مساحة العاصمة و300 ألف شخص أصبحوا بلا منازل
    "حزب الله" يتضامن مع جرحى انفجار بيروت بدعوة عاجلة إلى اللبنانيين
    الكلمات الدلالية:
    مرفأ, بيروت, انفجار
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook