04:31 GMT23 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قُتل نحو 140 شخصًا وجُرح خمسة آلاف آخرين وفُقد المئات بالعاصمة اللبنانية، بسبب الانفجار الهائل الذي وقع بمرفأ بيروت يوم الثلاثاء.

    وبحسب تقرير لـ"يونيسف"، فَقد أكثر من 300 ألف شخص في بيروت منازلهم وأصبحوا الآن نازحين، وتشير تقديرات الوكالة التابعة للأمم المتحدة إلى أن من بين هؤلاء نحو 80 ألف طفل.

    وقالت فيوليت سبيك-وارنري، نائبة ممثل اليونيسف في لبنان: "خلال الـ24 ساعة الماضية، واصلت اليونيسف التنسيق بشكل وثيق مع السلطات والشركاء على الأرض للاستجابة للاحتياجات العاجلة مع التركيز على الصحة والمياه ورفاه الأطفال".

    ووفقًا للوكالة انفصل بعض الأطفال عن أفراد عائلاتهم، الذين ما زال بعضهم مفقوداً، وتأثر ما لا يقل عن 12 من مرافق الرعاية الصحية الأولية ومراكز الأمومة والتلقيح والأطفال حديثي الولادة في بيروت، والتي كانت تخدم 120 ألف شخص.

    وتم تدمير مستشفى للأطفال في منطقة الكرنتينا كان به وحدة متخصصة تعالج حديثي الولادة ممن هم في حالة حرجة، وتوفي أحد الأطفال حديثي الولادة.

    وتعمل المستشفيات المتبقية فوق طاقتها، فيما استنفدت إمداداتها الطبية الأساسية للاستجابة لحالات الطوارئ أو لمرض فيروس كورونا، كما دُمرت 10 حاويات مخزنة بمعدات الحماية الشخصية من قبل وزارة الصحة العامة.

    وأيضًا دمر الانفجار خمسة من أصل سبع غرف تبريد لقاحات تدعمها اليونيسف، وأبلغت المدارس عن أضرار طفيفة وكبيرة في بيروت والمنطقة المحيطة بها؛ ولا تزال التقييمات جارية.

    وقالت الوكالة إنها كي تتمكن من الاستجابة للاحتياجات الضخمة للبنان الآن، تحتاج إلى نحو 4.4 مليون دولار أمريكي على الفور.

    انظر أيضا:

    ماكرون يطالب بنظام سياسي جديد في لبنان ويتوعد بعقوبات ويهاجم أجندة "حزب الله"
    وثيقة: مصرف لبنان يجمد حسابات 7 مسؤولين بينهم مدير مرفأ بيروت ومدير الجمارك
    وزير الاقتصاد: الحل الوحيد هو صندوق النقد... فهل يوافق على دعم لبنان بعد الحادث؟
    الكلمات الدلالية:
    انفجار, بيروت, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook