10:19 GMT30 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    أكد وزير النقل السوري علي حمود أنه لا وجود لأي مواد قابلة للانفجار في المرافئ السورية، وذلك بعد أيام من وقع انفجار ضخم في مرفأ بيروت بسبب نترات الأمونيوم، وفقا لما أعلنته السلطات الرسمية اللبنانية.

    وقال حمود في اتصال هاتفي مع قناة "السورية اليوم": "نؤكد لكم أنه لا يوجد لدينا في المرافئ السورية أي مواد قابلة للانفجار، وكذلك لا يوجد لدى الجمارك متروكات جمركية قابلة للانفجار على الإطلاق في المرافئ".

    وأضاف حمود أنه "منذ اللحظات الأولى للكارثة الأليمة في مرفأ بيروت، التي أدت إلى عشرات الضحايا والجرحى بينهم سوريون وإلى أضرار كبيرة اقتصادية واجتماعية قمنا فورا بجولات على المرافئ وتأكدنا من سلامة المواد المخزنة ومطابقتها للمدونة الدولية للمواد الخطرة".

    ودعا حمود السوريين إلى عدم الانجرار وراء الشائعات التي تتداولها بعض مواقع التواصل الاجتماعي وقال: "نطمئن الأخوة المواطنين أنه لا يوجد أي مواد مخزنة قابلة للانفجار".

    وأعلنت السفارة السورية في لبنان، أمس السبت، أن عدد القتلى السوريين في انفجار مرفأ بيروت وصل إلى 43 شخصا.

    وأسفر انفجار 2750 طنا من "نترات الأمونيوم" في مرفأ بيروت يوم الثلاثاء الماضي، عن سقوط 158 قتيلا ونحو 6000 جريح وعشرات المفقودين وشرد أكثر من 300 ألف شخص، وخلف الانفجار أضرارا جسيمة ودمار وخراب في مدينة بيروت.

    الكلمات الدلالية:
    لبنان, بيروت, وزير النقل السوري, دمشق, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook