16:21 GMT26 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    أمر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، الحكومة بإطلاع الرأي العام على نتائج التحقيقات حول الحوادث والاختلالات التي وقعت في الأسابيع الأخيرة.

     

    وخلال ترأسه للاجتماع الدوري لمجلس الوزراء بتقنية التواصل المرئي، اليوم الاثنين، أوعز رئيس الجمهورية للحكومة بالإسراع في استكمال التحقيقات الجارية حرائق الغابية وانقطاع التزويد بالكهرباء والماء الشروب والندرة المفاجئة للسيولة المالية على مستوى مراكز البريد مع إعلام الرأي العام بنتائجها بالحجة الدامغة والسهر على معاقبة الضالعين فيها بكل حزم.

    وبهذه المناسبة أعلن رئيس الجمهورية بأنه تم إلقاء القبض على شبكة متورطة في تحطيم الأعمدة الكهربائية بولاية البويرة وعلى شخص اعترف بأنه أشعل النار من تلقاء نفسه في غابة أيت لعزيز بنفس الولاية .

    ويشك الرئيس الجزائري في وجود ما يصفها بـ"مؤامرة"، من قبل أطراف داخلية وخارجية، تستدعي التحقيق لتزامنها في وقت واحد، وهي موجة الحرائق التي التهمت مساحات شاسعة من الغابات، وأزمة نقص السيولة في بعض البنوك والمراكز البريدية، التي خلفت استياء شعبيا كبيرا عشية عيد الأضحى المبارك، وتوقف محطة لتحلية مياه البحر تقع قرب العاصمة الجزائرية، وانقطاع التزود عن عدد من الأحياء السكنية، واضطراب في الكهرباء.

    وقبل أسبوع، قال رئيس الحكومة عبد العزيز جراد، إنه تم ضبط متورطين في بعض الحوادث، ولم يستبعد إمكانية عرض اعترافاتهم بجرائمهم على التلفزيون، أمام عموم الجزائريين.

     

    انظر أيضا:

    تبون: اعتذار فرنسا عن جرائمها الاستعمارية أهم عند الجزائريين من المال
    تبون: لن أخلد في الحكم... الشعب عانى من مرض بوتفليقة وعصابات أحاطت به
    تبون يتحرك بعد تزايد أعداد إصابات كورونا في الجزائر
    الكلمات الدلالية:
    مؤامرة, الجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook