21:25 GMT22 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    شهدت الأيام الأخيرة توترا متزايدا بين العشائر العربية من جهة والجيش الأمريكي وقوات سوريا الديمقراطية من جهة أخرى، على خلفية اغتيال الشيخ مطشر الهفل من قبيلة العكيدات.

    وخرجت مظاهرات عدة رافقنها اشتباكات متبادلة مع أبناء قبيلتي العكيدات والبكارة للمطالبة بطرد الجيش الأمريكي ومسلحي قسد، نتيجة ممارسات الطرفين والظلم الذي لحق بأبناء المنطقة، من اعتقال الشباب واستهداف الشيوخ وسرقة مقدرات منطقة الجزيرة من نفط وغاز وقمح.

    آخر التطورات كانت اشتباكات عنيفة بين عشيرة البكارة مع مسلحي تنظيم قسد الموالين للجيش الأمريكي، وانتهت بطرد المسلحين من قرية "جديد بكارة"، بعد رفض أهل القرية تسليم أحد الشباب للتنظيم، وهو ما رفع من وتيرة التوتر في المنطقة.

    الوضع في الجزيرة

    وفي لقاء خاص لـ"سبوتنيك" تحدث الشيخ ميزر المسلط رئيس مجلس القبائل والعشائر في الحسكة، عن الواقع الحالي في المنطقة، وقال: "الموضوع بدأ في دير الزور عند اغتيال الشيخ مبشر الهفل وابن عمه وإصابة شيخ القبيلة الشيخ ابراهيم الهفل، هذا ما أثار التوتر في المنطقة، وقد عقدوا اجتماعا للقيبلة في ريف دير الزور والقبائل المجاورة في المنطقة، الاجتماع أثمر بيانا طرحوا فيه عدة شروط موجهة لقسد والتحالف الأمريكي وأعطوا مهلة شهر لتنفيذ هذه الشروط".

    ويكمل الشيخ ميزر: "المشكلة الحقيقية تكمن في أن هناك طرفا آخر من القبيلة من إحدى عشائر العقيدات يعمل كقائد عسكري في قسد، ولديه ضوء أخضر من الأمريكيين والأكراد، وقد أجرى عدة اجتماعات وآخرها كان مناهضا لاجتماع قبيلة العقيدات، وبعض العشائر في عشيرة البكير والتي تعتبر جزءا من العقيدات بايعوا أبو خولة الخبيل القائد العسكري في قسد، وهذا ما أثار حفيظة القبائل الأخرى".

    ويتابع: "يجب تسليم الجناة قبل انتهاء مهلة الشهر، وأن تكون المناطق تحت إدارة الدولة السورية بالإضافة إلى المدارس، وأن يتولوا إدارة كافة المنطقة، وبعد انتهاء هذه المهلة سيكون هناك رد آخر، ولن تسكت القبائل عن التجاوزات، والإدارة ستكون عربية من أبناء المنطقة".

    ويؤكد الشيخ ميزر المسلط بأن الرد بالنسبة للعشائر سيكون على شكل مقاومة شعبية ضد المحتل الأمريكي، والفصائل الموجودة التي تخضع وتتغطى بالتحالف والولايات المتحدة، وكل شيء جائز في سبيل دحر المحتل الأمريكي.

    ويستدرك الشيخ: "أما بالنسبة للأكراد السوريون هم أشخاص وطنيين، لهم ما لنا وعليهم ما علينا، وهدفنا هو المحتل الأمريكي بالدرجة الأولى".

    التسوية

    ويؤكد الشيخ بأن البنود التي جاءت في البيان هي مسألة وقتية، فالكل يطالب بخروج المحتل الأمريكي، ويضيف: "أما موضوع تسليم قرى معينة لإدارة عربية وترك الباقي تحت الاحتلال ليعيث الفساد، وسرقة آبار النفط والثروة الزراعية وغيرها، فهذا شيء غير مقبول".

    ويكمل:"أيضا هناك الأصدقاء الروس هنا ولديهم ثقلهم، ونحن نعول عليهم وأن يكونوا معنا يوما ما، ليساعدونا ويقولوا معنا "برا يا أمريكي".

    التنسيق مع الحكومة

    ويتطرق رئيس مجلس القبائل والعشائر في الحسكة إلى موضوع التنسيق مع الحكومة السورية، ويقول: "يأتي عبر الجيش العربي السوري والموجود في كل مكان، وهو مع الأصدقاء والقوى الرديفة حرر الأراضي السورية التي كانت تسيطر عليها داعش وغيرها، من ريف حمص وحماة إلى منطقة الجزيرة".

    ويتابع: "في بعض المناطق يبعد الجيش السوري ما يقرب من كيلو متر واحد مع الاحتلال الأمريكي، وهناك في بعض الأماكن  فقط نهر الفرات بين الجيش السوري وعناصر الاحتلال الأمريكي، واليوم حدث اشتباك بين الجيش والاحتلال الأمريكي، وقد تحرك الشارع كله ضد الضربة الأمريكية على الحاجز السوري، لكونه يشكل استفزازا للشارع السوري".

    لا خيار إلا المقاومة

    وفي اتصال لـ" سبوتنيك" مع ممثل العشائر السورية في مجلس الشعب السوري النائب عبد الحميد الظاهر، يرى الظاهر بأن لا خيار أمام العشائر إلا المقاومة، لأن الجيش الأمريكي لا يردعه إلا ذلك، ويواصل: "العشائر السورية قادرة على ردع الاحتلال الأمريكي إذا وقفت مع بعضها وقفة رجل واحد، وتستطيع بذلك أن توقف الجيش الأمريكي ومن هو أكبر من الجيش الأمريكي، ليس لدي تواصل مع العشائر هناك، لكن أتوقع أن يحدث إشكال كبير في حال لم يلبِّ الجيش الأمريكي مطالب القبائل هناك".

    ويختم النائب السوري: "الأمر في الوقت الحاضر غير مريح في المنقطة هناك، ولا أحد يدري كيف سيتطور المشهد هناك خلال الفترة القادمة، والحكومة السورية تدعم العشائر والقبائل هناك بشكل مستمر ودائم، ولا أعرف عن مدى التنسيق بينهما".

    انظر أيضا:

    الشيخ الجراح لـ"سبوتنيك": انتفاضة "العكيدات" مستمرة شرقي سوريا... وجاهزيتنا القتالية عالية
    الكلمات الدلالية:
    الجيش الأمريكي, العشائر السورية, الأكراد, قسد, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook