09:17 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    203
    تابعنا عبر

    صرحت وزارة الخارجية المصرية أنها تتابع "ببالغ الاهتمام والقلق" التطورات السياسية المتسارعة التي تشهدها دولة مالي.

    وبحسب بيان للوزارة جاء فيه أن مصر "تتابع عن كثب ‏وببالغ الاهتمام والقلق التطورات السياسية المتسارعة التي تشهدها دولة مالي الشقيقة، والمنعطف الخطير الذي آلت ‏إليه الأزمة السياسية في البلاد".

    وأضاف البيان، المنشور بالصفحة الرسمية للخارجية على "فيسبوك": وإذ تؤكد مصر إدانتها لكافة أشكال العنف في إطار الأزمة الحالية، فإنها تدعو جميع الأطراف المالية إلى ضبط النفس والالتزام بالطرق السلمية والحوار لتسوية الأزمة وأهمية الحفاظ على ‏الإطار الدستوري والقانوني للبلاد، كما تؤكد على ضرورة العمل على سرعة استعادة النظام الدستوري في البلاد في أسرع وقت ممكن".

    وتابع البيان: "تؤكد مصر كذلك دعمها ومساندتها لكافة الجهود السياسية الهادفة إلى تسوية الأزمة في مالي، وعلى رأسها ‏جهود الوساطة التي قامت بها الجماعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (الإيكواس) ‏والاتحاد الأفريقي على مدار الفترة الماضية للتوصل إلى تسوية سياسية سلمية للأزمة هناك".

    وأشار البيان إلى أن مصر "تتقدم كذلك ببالغ تعازيها للشعب المالي في ضحايا أحداث العنف الأخيرة.

    ودعت مصر "الدول الشقيقة والصديقة إلى تقديم الدعم والمساندة لدولة مالي الشقيقة لتجاوز الأزمة ‏الحالية وتحقيق السلام والاستقرار في البلاد".

    انظر أيضا:

    ماكرون: فرنسا تتعاون مع الاتحاد الأوروبي ومنظمات أفريقية لإيجاد حل في مالي
    الماليون مبتهجون بالانقلاب ويطالبون العسكر بالالتزام بتسليم السلطة للمدنيين
    مجلس الأمن الدولي يدعو قادة انقلاب مالي للعودة إلى الثكنات "دون تأخير" ويندد بالتمرد
    قادة الانقلاب في مالي: لم يسقط قتلى أثناء تحركنا والحياة تعود لطبيعتها
    مصدر عسكري لـ"سبوتنيك": الجنرال أسيمي كويتا يقدم نفسه قائدا لـ"مجلس إنقاذ مالي"
    "رغم الانقلاب العسكري"... فرنسا تعلن استمرار عمليتها العسكرية "برخان" في مالي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook