15:33 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    144
    تابعنا عبر

    ذكرت صحيفة عربية، اليوم الأحد، أن المشاورات لتشكيل الحكومة اللبنانية ما تزال في مكانها وهناك صعوبات لإمكانية التوصل إلى اتفاق بين الأحزاب السياسية.

    وأشارت صحيفة "​الشرق الاوسط​" نقلا عن مصادر خاصة أن "الحزب التقدمي الاشتراكي" الذي يترأسه وليد جنبلاط لم يبد حماسة لطرح رئيس مجلس النواب نبيه بري لجهة عودة رئيس ​الحكومة​ ​سعد الحريري​ إلى ​رئاسة مجلس الوزراء​.

    وأضافت المصادر على أن بري وموقف الثنائي الشيعي بشكل عام لا يزال يدفع باتجاه ترؤس الحريري لمجلس الوزراء، من دون أن تستبعد ليونة في موقف جنبلاط تحديداً في هذا الإطار، وهو الذي ينسق بشكل دائم مع بري.

    وتلفت المصادر إلى أن الموقف الأكثر ضبابية في هذا الإطار هو لرئيس الجمهورية، ورئيس "التيار الوطني الحر"، النائب جبران باسيل، الذي لم يكن متجاوباً مع طرح بري لعودة الحريري خلال لقائه رئيس البرلمان، لتعود بعدها مصادر باسيل، وتقول إنه لم يتم البحث بالأسماء.

    ورغم كل ذلك، تعول المصادر على مرونة ما قد تتضح في المواقف السياسية في الأيام المقبلة، من دون أن تسقط بشكل نهائي احتمال إمكانية الدعوة إلى استشارات نيابية قبل عودة الرئيس الفرنسي، رغم اللعب على وتر التأليف والتكليف، وامتناع رئيس الجمهورية عن الدعوة للاستشارات قبل الاتفاق على شكل الحكومة وصيغتها وبرنامجها»، مؤكدة أن الميثاقية هي في التأليف وليس في التكليف.

    ومع تمسك "حزب القوات اللبنانية" بموقفه الرافض لحكومة وحدة وطنية، صدر عن النائب في كتلته بيار أبو عاصي موقف متقدم تجاه رئيس الجمهورية، حيث دعاه إلى الاستقالة، كما اعتبر أن "سعد الحريري لم يعد المُنقذ والأمر أصبح يقف بالنسبة إلينا على الطرح والتركيبة".​​​​​​​

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook