09:13 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أكدت السفارة الأمريكية لدى ليبيا، اليوم السبت، دعمها الكامل لسيادة القانون في ليبيا، مطالبة الأطراف كافة بالتعاون من أجل توفير الحكم الرشيد للشعب.

    وقالت السفارة الأمريكية، في بيان صحفي عبر حسابها على تويتر، "تدعم الولايات المتحدة سيادة القانون، وتقدر الشراكات الوثيقة مع رئيس الوزراء السراج ووزير الداخلية (فتحي) باشاغا، كما تحث على التعاون من أجل توفير الحكم الرشيد للشعب الليبي".

    جاء هذا تعليقا على قرار صدر أمس عن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية بإيقاف وزير الداخلية فتحي باشاغا، احتياطيا عن العمل، وإحالته للتحقيق بشأن مظاهرات شهدتها العاصمة طرابلس.

    وأشار المجلس الرئاسي، في بيان عبر صفحته على فيسبوك، إلى أن مثول باشاغا للتحقيق الإداري أمام المجلس الرئاسي، يكون خلال أجل أقصاه 72 ساعة من تاريخ صدور القرار.

    وفي وقت سابق، من اليوم أعربت البعثة الأممية في ليبيا عن قلقها إزاء استخدام القوة المفرطة ضد المتظاهرين والاعتقال التعسفي للمدنيين في طرابلس.

    وقالت البعثة في بيان لها "تشهد ليبيا تحولا لافتا في الأحداث يؤكد الحاجة الملحة للعودة إلى عملية سياسية شاملة ومتكاملة من شأنها أن تلبي تطلعات الشعب الليبي إلى حكومة تمثله بشكل ملائم، كما وإلى الكرامة والسلام".

    وتشهد دولة ليبيا، منذ عدة سنوات، صراعا عسكريا داميا بين قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، وقوات حكومة الوفاق الليبية.

    الكلمات الدلالية:
    السفارة الأمريكية, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook