07:04 GMT16 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    خيمت حالة من التوتر على سجن عوفر جراء اعتداء القوات الإسرائيلية على الأسرى بالغاز المسيل للدموع عقب الاستنفار الذي جرى غداة وفاة الأسير الفلسطيني داوود الخطيب.

    رام الله - سبوتنيك. وقال نادي الأسير الفلسطيني في بيان وصل لوكالة "سبوتنيك": "اقتحمت قوات القمع أقسام الأسرى في سجن "عوفر"، وبدأت رش الأسرى بالغاز، بعد أن أعلن الأسرى حالة الاستنفار والغضب على استشهاد رفيقهم الأسير داود طلعت الخطيب".

    وأوضح نادي الأسير أن إدارة سجن "عوفر"، وقبل ساعات من استشهاد الأسير الخطيب، أغلقت قسمي (11) و(12) بعد إصابة سجان بفيروس "كورونا"، كان موجودا في الأقسام المذكورة، منذ ثلاثة أيام وخالط الأسرى.

    وأشار نادي الأسير إلى أن سجن "عوفر" ويبلغ عدد الأسرى فيه (850) أسيرا، يشهد زيادة في تسجيل حالات الإصابة بفيروس "كورونا" بين صفوف الأسرى، وكان أخرها تسجيل (5) إصابات نهاية الأسبوع المنصرم، علما أن سجن "عوفر" يضم مجموعة من الأسرى المرضى، ويضم قسم خاص للأسرى الأطفال " الأشبال".

    وتابع نادي الأسير، في ضوء استمرار الإعلان عن إصابات بين صفوف الأسرى، فإن سلطات الاحتلال الإسرائيلي، تستمر في تنفيذ حملات اعتقال يومية، واستخدام الوباء أداة تنكيل وترهيب وضغط، تحديدا على المعتقلين الجدد، وتحويل مراكز التحقيق والتوقيف إلى أماكن "حجر صحي" لا تتوفر فيها أدنى الظروف الصحية".

    وفي وقت سابق، من مساء اليوم، توفي الأسير الفلسطيني داود طلعت الخطيب الذي ينحدر من بيت لحم جنوب الضفة الغربية، وبذلك يرتفع عدد الأسرى المتوفين في السجون الإسرائيلية إلى 224 أسير.

    وقال نادي الأسير، اليوم الأربعاء، في إعلان وفاة الأسير داود طلعت الخطيب، في بيان وصل لوكالة "سبوتنيك":

    "وفقا للرواية المتوفرة، فقد تعرض الأسير الخطيب لجلطة قلبية، وهو محكوم بالسجن 18 عاما، وتبقى من محكوميته عدة أشهر".

    في السياق ذاته قال المتحدث باسم مصلحة السجون الإسرائيلية في بيان وصل لوكالة "سبوتنيك": "توفي مساء اليوم سجين أمني، كان يعاني من أمراض مزمنة، والذي انتمى إلى حركة "فتح"، انهار هذا المساء، الأربعاء الموافق 2.9. 2020، في حجرته في معتقل "عوفير".

    وأضاف البيان: "بادر طاقم السجانين الذي تم استدعاؤه إلى القيام بأعمال إنعاش سوية مع الطاقم الطبي التابع للوحدة وطاقم دورية العلاج المكثف الذي تم استدعاؤه للمكان، لكن دون جدوى".

    وأوضح البيان: "هذا السجين من مواليد عام 1975، ومن سكان يهودا والسامرة، حيث حكم عليه بالسجن لمدة 18 عاما و8 أشهر بسبب المس بأمن الدولة وزرع عبوة ناسفة والإقامة غير القانونية. وقد دخل السجن في شهر أبريل 2002".

    وأكد البيان انه سيتم التحقيق في ملابسات الحادث وعلى غرار أي حدث من هذا القبيل.

    انظر أيضا:

    هيئة شؤون الأسرى تتهم السجون الإسرائيلية بـ"الإهمال الطبي" الذي أدى لوفاة أسير فلسطيني
    لجنة "فلسطين" بالبرلمان الأردني تطالب بالإفراج عن الأسرى في السجون الإسرائيلية
    توجه أوروبي لتخفيف العقوبات بسبب كورونا... مبادرة حماس لإطلاق سراح الأسرى في السجون الإسرائيلية
    قيادي فلسطيني: نحتاج لجهة محايدة للتأكد من سلامة المعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook