07:35 GMT29 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 35
    تابعنا عبر

    قال وزير الخارجية المصري، سامح شكري، إن الممارسات والتدخلات التركية السافرة في العديد من الدول العربية تمثل أهم التهديدات المُستجدة التي تواجه الأمن القومي العربي.

    جاء ذلك خلال كلمة وزير الخارجية، أمام "اللجنة الوزارية العربية المعنية بالتدخلات التركية في الدول العربية" برئاسة مصر، في إطار فعاليات الدورة العادية 154 لمجلس جامعة الدول العربية.

    وأفاد بيان للمتحدث باسم الخارجية، أحمد حافظ، عبر الحساب الرسمي للوزارة بموقع "فيسبوك"، بأن "شكري استعرض خلال الاجتماع الممارسات الهدّامة للنظام التركي الحاكم في عدد من الدول العربية، وبما يُرسخ للانقسامات المجتمعية والطائفية في المنطقة".

    وأوضح أن الوزير شكري سلَّط الضوء كذلك على بعض الشواهد التي تعكس حجم التدخلات السافرة للنظام التركي في بعض من الدول العربية، وافتئاته على موارد شعوب عربية شقيقة في العراق، وفي ليبيا عبر توقيع مذكرات تفاهم غير شرعية.

    واختتم حافظ تصريحاته بأن الوزير شكري أكد الحاجة لانتهاج سياسة عربية موحدة وحازمة لردع النظام التركي، عبر مزيد من التنسيق بين الدول العربية.

    وأثارت التحركات التركية للتنقيب عن الغاز شرقي البحر المتوسط انتقادات كبيرة من اليونان وقبرص ومصر، وخصوصا بعد توقيع اتفاق لترسيم الحدود البحرية مع حكومة الوفاق الليبية نهاية العام الماضي.

    وفي كانون الثاني/يناير الماضي اجتمع وزراء خارجية مصر وفرنسا وقبرص واليونان في القاهرة، وأصدرت الدول الأربع بيانا مشتركا أعربت فيه عن قلقها البالغ إزاء "الخروقات" التي قامت بها تركيا في منطقة شرق المتوسط كما تمنت أن تتصرف أنقرة بشكل مسؤول.

    وتسعى مصر من خلال اتفاقية ترسيم الحدود البحرية إلى التنقيب عن النفط والغاز في مياه البحر المتوسط.

    انظر أيضا:

    "ذا تايمز": إسرائيل تنسق مع مصر والإمارات والسعودية لشيطنة تركيا
    "داخلية الوفاق": نتطلع لتطوير التعاون مع أمريكا وأوروبا وتركيا ومصر وقطر
    تركيا تؤكد أن مصر بإمكانها لعب دور بناء في ليبيا وتكشف سبب وجودها في طرابلس
    وسط توتر مع تركيا... الإمارات تهنئ اليونان على ترسيم الحدود مع مصر
    الكلمات الدلالية:
    تركيا, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook