10:41 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال الكاتب والمحلل السياسي العراقي، عبد الجليل الزبيدي، إن "زيارة رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي إلى أربيل تأتي تتويجا للمشاورات والزيارات التي تمت في السابق بين إقليم كردستان والحكومة الاتحادية.

    وأضاف الزبيدي، في تصريحات مع وكالة "سبوتنيك"، أن "الزيارة تطمح للوصول لاتفاق حول عدد من النقاط العالقة بين الطرفين وربما يتم توقيع هذا الاتفاق في أربيل اليوم"، مؤكدا أن الاتفاق المتوقع التوصل إليه يتلخص في أن تندمج الحقول والمنشآت النفطية في المناطق الشمالية مع مؤسسة سومو وهي الشركة الوطنية للنفط.

    ولفت المحلل السياسي العراقي إلى أن "المسئولين في الشمال كان شرطهم أن يطلعوا على سير العمل في المؤسسة الوطنية للنفط مقابل أن يتم إبلاغ إيرادات الشمال النفطية على نحو حقيقي وهو ما يصل إلى مليون برميل يوميا بخلاف الترتيبات السابقة مع الحكومات السابقة التي كانت تقتصر الإيرادات على مائتين وخمسين ألف برميل فقط"، مشيرا إلى أنه من النقاط التي تم التوافق عليها أيضا صرف رواتب البيشمرجة الكردية باعتبارها جزءا من القوات المسلحة العراقية.

    ووصل رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، صباح اليوم، إلى إقليم كردستان العراق للقاء المسؤولين في الإقليم وبحث جملة من القضايا العالقة بين بغداد وأربيل، أبرزها الالتزامات المالية وعائدات نفط الإقليم والمناطق المتنازع عليها والانتخابات البرلمانية المقرر إجراؤها منتصف العام المقبل.

    وأكد الكاظمي، خلال لقاءه رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني السيد مسعود بارزاني بحضور عدد من المسؤولين في حكومة الإقليم"، أن "التنسيق عال المستوى بين القوات المسلحة العراقية بكافة التشكيلات وقوات البيشمركة الكردية، ساعد في صنع الانتصار على تنظيم داعش الإرهابي في البلاد، مشددا على أن إقليم كردستان جزء أساس من العراق.

    انظر أيضا:

    إقليم كردستان العراق... استئناف حركة الملاحة في مطاري أربيل والسليمانية
    مطار أربيل في كردستان العراق يمنع دخول 3 صينيين بسبب كورونا
    لافروف يصل إلى أربيل في إطار زيارته للعراق
    الحكومة العراقية: زيارة نائب الرئيس الأمريكي إلى العراق متفق عليها ويزور أربيل
    كردستان العراق: تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أربيل
    الكلمات الدلالية:
    داعش, البيشمركة, الجيش العراقي, أربيل, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook