04:49 GMT27 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    علقت جامعة الدول العربية على نتائج الحوار الليبي، الذي اختتم أعماله يوم أمس الخميس، في مدينة بوزنيقة بالمغرب وجمع ممثلين عن مجلس النواب الليبي والمجلس الأعلى للدولة، وأسفر عن جملة من التفاهمات بين الجانبين وخاصة فيما يتصل بتوحيد مؤسسات الدولة الليبية.

    وجاء في بيان الجامعة، "رحبت جامعة الدول العربية بالحراك السياسي الراهن الذي يشهده الملف الليبي والهادف إلى تقريب وجهات النظر وبناء الثقة بين الأطراف الليبية والوصول إلى تفاهمات محددة لحلحلة الأزمة على مساراتها الأمنية والسياسية والاقتصادية تحت الرعاية الأصيلة للأمم المتحدة".

    وأضاف البيان أن "الجامعة تثمن عالياً للدور الذي قامت به المملكة المغربية في استضافة وتيسير الحوار الليبي الذي اختتم أعماله يوم أمس الخميس في بوزنيقة في المغرب".

    وأكد البيان أن "على دعوة الجامعة إلى مواصلة كافة الجهود التي ترعاها الأمم المتحدة للتوصل إلى تسوية سياسية متكاملة ووطنية خالصة للأزمة الليبية".

    وأسفرت المحادثات التي انطلقت في المغرب بين الوفدين الليبيين إلى اتفاق شامل لتولي المناصب السيادية، فضلًا عن الاتفاق على مواصلة اللقاءات في آخر أسبوع من الشهر الجاري.

    وقال البيان الختامي لاجتماع بين الوفدين الليبيين في بوزنيقة والذي حصلت عليه "سبوتنيك"، مساء الخميس، إن "المحادثات بين الوفدين الليبيين في المغرب أسفرت عن اتفاق شامل لتولي المناصب السيادية".

    وأضاف أن "الوفدين اتفقا على مواصلة اللقاءات في الأسبوع الأخير من الشهر الجاري".

    وتعاني ليبيا من نزاع مسلح راح ضحيته الآلاف، وذلك عقب سقوط نظام الزعيم الراحل معمر القذافي، عام 2011، كما تشهد البلاد انقساما حادا في مؤسسات الدولة، بين الشرق الذي يديره مجلس النواب والجيش، بقيادة المشير خليفة حفتر، والقسم الغربي من البلاد، الذي يديره المجلس الرئاسي لحكومة "الوفاق الوطني" برئاسة فايز السراج، وهي الحكومة المعترف بها دوليا.

    انظر أيضا:

    تركيا تهاجم جامعة الدول العربية وتعلن موقفها من "الدعوة الأخيرة"
    ما سبب إصرار بعض الدول على بقاء سوريا خارج الجامعة العربية؟
    جامعة الدول العربية تكشف رسميا موعد السلام العربي الكامل مع إسرائيل
    قاضي قضاة فلسطين: هل انحازت جامعة الدول العربية إلى إسرائيل؟
    الكلمات الدلالية:
    الأزمة الليبية, جامعة الدول العربية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook