16:04 GMT26 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    أفادت وسائل إعلام عربية، اليوم الخميس، أن خبراء المتفجرات الأجانب غادروا لبنان عائدين إلى بلادهم، وذلك بعد انتهاء أعمالهم في مرفأ بيروت.

    وذكرت صحيفة "الشرق الأوسط" نقلا عن مصادر قضائية لبنانية أن "خبراء المتفجرات الفرنسيين والبريطانيين وفريق ​مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي​ "إف بي آي" غادروا بيروت عائدين إلى بلادهم بعد استكمال مهمتهم في مسرح الجريمة".

    وأكدت المصادر أن الخبراء "أخذوا العينات التي رفعوها، لإجراء التحاليل عليها وتحديد طبيعة الانفجار، والمواد المتفجّرة وما إذا كانت تقتصر على "نيترات الأمونيوم" أم أن هناك مواد أخرى".

    وأملت المصادر أن "تنهي الفرق الأجنبية أعمالها سريعاً، وتسلّم ​القضاء اللبناني​ تقاريرها التي يفترض أن تحسم كيفية حصول الانفجار، وما إذا كان نتيجة خطأ بشري، وبسبب أعمال التلحيم في باب (العنبر رقم 12)، أم نتيجة عمل أمني واستهداف خارجي أو داخلي".

    وهز انفجار عنيف العاصمة اللبنانية بيروت في 4 أغسطس/ آب الجاري، وتبين أن مصدره هو العنبر 12 بمرفأ بيروت، الذي كان يحتوي كميات ضخمة من مادة نترات الأمونيوم.

    خلّف الانفجار دمارا ماديا هائلا، بخسائر تقدر بنحو 15 مليار دولار، وفقا لأرقام رسمية غير نهائية.

    ووفق تحقيقات رسمية أولية، وقع الانفجار في عنبر 12 من المرفأ، الذي قالت السلطات إنه كان يحوي نحو 2750 طنا من نترات الأمونيوم الشديدة الانفجار، كانت مصادرة ومخزنة منذ عام 2014.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook