03:42 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 146
    تابعنا عبر

    أعلنت مجموعة من المعارضين السعوديين المقيمين في الخارج، في دول من بينها بريطانيا والولايات المتحدة، اليوم الأربعاء، إطلاق حزب معارض، بالتزامن مع احتفالات العيد الوطني للمملكة.

    وقالت المجموعة المؤسسة للحزب في بيانها: "نعلن بموجب هذا، تأسيس "حزب التجمع الوطني" الذي يهدف إلى ترسيخ الديمقراطية كشكل من أشكال الحكم في المملكة العربية السعودية"، حسبما أفادت وكالة "فرانس برس".

    ويقود الحزب الناشط الحقوقي يحيى عسيري، ومن بين أعضائه الأكاديمي مضاوي الرشيد، والباحث سعيد بن ناصر الغامدي، وعبد الله العودة المقيم في الولايات المتحدة، وعمر عبد العزيز المقيم في كندا، وفقا لما نقلته الوكالة عن مصادر مقربة من الحزب.

    وقال عسيري، الأمين العام للحزب:

    "نعلن انطلاق هذا الحزب في لحظة حرجة لمحاولة إنقاذ بلادنا، لتأسيس مستقبل ديمقراطي والاستجابة لتطلعات شعبنا".

    عسيري، هو ضابط سابق في القوات الجوية الملكية السعودية، ومؤسس منظمة "القسط" لحقوق الإنسان ومقرها لندن.

    من جانبه قال العودة، نجل الداعية سلمان العودة، إن تشكيل حزب معارض "خطوة طال انتظارها"، وإن الحزب يسعى إلى حماية البلاد وتمهيد الطريق للديمقراطية بشكل سلمي".

    انظر أيضا:

    حاكما دبي وأبوظبي: الإمارات والسعودية تحالف قوي وشراكة عميقة
    الملك سلمان متهما إيران باستهداف المنشآت النفطية: لن نتخلى عن الدفاع عن أمن السعودية
    بعد إعلان المملكة عن إعادتها... كيف ستنظم السعودية موسم العمرة وما فوائدها الاقتصادية؟
    الكلمات الدلالية:
    الديمقراطية, السعودية, معارضون
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook