05:17 GMT26 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    اقتحمت مجموعة مجهولة مدججة بالسلاح، اليوم الخميس، مشروع بيتي السكني في محافظة تكريت، واحتجزت العاملين فيه.

    وقال رئيس المشروع حردان نوري الحنظل، إن "قوة مجهولة مدججة بالسلاح ترتدي الزي المدني ولثام الوجه، داهموا مشروع بيتي السكني واحتجزوا العاملين من الساعة الحادية عشر مساءً وحتى الساعة الثالثة صباحا"، مشيرا إلى أن "القوة المجهولة اعتدت بالضرب على المهندسين والعاملين بعد احتجازهم وسحبت هواتفهم".

    واضاف أن "القوة لم تطلب أي شيء من العاملين والمهندسين، وإنما قامت باحتجازهم فقط"، موضحا أن "عدد القوة يبلغ 20 شخصا يستقلون 4 عجلات دفع رباعي".

    وأوضح الحنظل أن "القوة هددت العاملين بالتصفية إذا عاودوا العمل في المشروع مما يعتبر تهديدا لاستكمال المشروع الذي حاصل على إجازة رسمية من هيئة الاستثمار الوطنية"، لافتا إلى أن "رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي أكد دعمه للمشاريع الاستثمارية، لكن هذا التصرف يبعث رسالة واضحة إلى المستثمرين بضرورة ابتعادهم عن العراق، وأنه بيئة غير صالحة للعمل في وقت البلد بحاجة ماسة إلى الاستثمار المحلي والأجنبي".

    ودعا الحنظل "الحكومة والجهات الأمنية إلى فتح تحقيق بالحادث ومحاسبة المقصرين على هذا الخرق الأمني"، لافتا إلى أن "هيئة الاستثمار الوطنية متواصلة مع المسؤولين في المشروع لمناقشة هذا الخرق الكبير"، وفقا لـ "السومرية نيوز".

    يشار إلى أن مشروع بيتي السكني في مدينة تكريت بمراحله الأخيرة، وهو مشروع استثماري تعمل على إنشائه شركة مدن للتطوير العقاري التابعة لمجموعة الحنظل الدولية والذي وفر الآلاف من فرص العمل المباشرة وغير المباشرة.

    انظر أيضا:

    هل سينجح الكاظمي في ضبط المشهد الداخلي في العراق
    خبير بالشؤون الكردية: علاقة الكاظمي والأكراد تسهل الاتفاقات بين بغداد وأربيل
    الكاظمي: الحكومة تواجه ضغوطات وعراقيل والورقة البيضاء تمثل بداية الإصلاح الاقتصادي
    هل تستطيع حكومة الكاظمي إقناع الدول للاستثمار في العراق؟
    الكلمات الدلالية:
    العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook