20:57 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 63
    تابعنا عبر

    توجه فتى الزرقاء ضحية الاعتداء الوحشي، من داخل مستشفى بالعاصمة عمان بطلب للعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني.

    وناشد صالح حمدان (16 عاما) الملك، الإفراج عن والده الموجود خلف القضبان بعد إدانته بجريمة قتل.

    واهتز الأردن ألماً على وقع جريمة خطف حمدان وبتر يديه من منطقة الرسخ وفقء عينيه، على يد مجرمين في مدينة الزرقاء شرق العاصمة عمّان، بـ"دافع الانتقام".

    وتابع الملك الأردني تفاصيل الحادث، موجها بضرورة اتخاذ أشد الإجراءات القانونية بحق المجرمين.

    وظهر حمدان في فيديو نشرته وسائل إعلام محلية، وهو يغالب دموعه، معتبرا أن الإفراج عن والده أفضل بالنسبة إليه من تركيب يدين صناعيتين له تعوضان عن تلك التي قطعها المجرمون.

    وكان والد الفتى قد أدين بقتل قريب أحد الجناة في الماضي، عندما كان حارسا أمنيا، وهو الحادث الذي وصفه الفتى بأنه كان "دفاعا عن النفس".

    انظر أيضا:

    الأردن... تحذيرات من تداول فيديو "جريمة الزرقاء"... ورئيس الوزراء يزور الضحية
    "فتى الزرقاء" في أول تصريح له... مقابلة صوتية
    الأردن... المدعي العام يحظر النشر في قضية "جريمة الزرقاء"
    "كيف نعيد لك ما انتزعه المجرمون؟"... الملكة رانيا تعلق على جريمة الزرقاء
    الكلمات الدلالية:
    الملك عبد الله الثاني, جريمة, الأردن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook