03:19 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أعلن الجيش اليمني التابع للحكومة الشرعية، اليوم السبت، تدمير محطة اتصالات تابعة لجماعة أنصار الله "الحوثيين"، بقصف جوي للتحالف العربي في محافظة صعدة الحدودية مع السعودية.

    القاهرة– سبوتنيك. وذكر المركز الإعلامي لمحور كِتَاف - صعدة في الجيش اليمني، أن "طيران التحالف العربي استهدف محطة إعادة بث تابعة للحوثيين، صباح اليوم، في وادي آل أبو جُبَارة في مديرية كِتَاف (شرقي صعدة)"، مؤكدا "تدمير محطة إعادة البث جراء الاستهداف الجوي".

    من جهة ثانية، أفاد تلفزيون "المسيرة" الناطق باسم الجماعة، بأن الجيش السعودي شن قصفًا صاروخيا ومدفعيا على قرى آهلة بالسكان في مديرية رَازِح الحدودية غربي صعدة.

    وجاء القصف غداة إعلان الجماعة مقتل طفلة في الخامسة من عمرها، وإصابة شقيقتها إثر قصف سعودي مماثل استهدف مديرية بَاقِم الحدودية شمالي صعدة.

    في غضون ذلك، كشفت جماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، اليوم الجمعة، وجود آلاف الأسرى من الجيش اليمني والكثير من القيادات والأسرى من العسكريين السعوديين والسودانيين، وذلك عشية إتمام صفقة تبادل بين الجماعة والحكومة اليمنية شملت 1056 أسيرا بينهم 15 سعوديا و4 سودانيين.

    وقال رئيس لجنة شؤون الأسرى في جماعة "أنصار الله"، عبد القادر المرتضى، حسب تليفزيون "المسيرة" الناطق باسم الجماعة، "لدينا آلاف الأسرى من المرتزقة (في إشارة إلى الجيش اليمني) والكثير من القيادات والأسرى السعوديين والسودانيين".

    وأضاف، "رفضنا الاتفاق على ملف الأسرى السعوديين دون وجود طرف سعودي على طاولة المفاوضات، والسعوديون كانوا يحاولون لعب دور الوسيط لكننا رفضنا إلا أن يشاركوا كطرف مفاوض".

    وأكد المرتضى "مشاركة السعودية في مفاوضات الأسرى"، معبرا عن "الأمل في أن يشارك الإماراتيون أيضا في الصفقة القادمة نظرا لوجود مئات المفقودين في مناطق سيطرتهم".

    انظر أيضا:

    بينهم قيادات... أمن صنعاء يعلن القبض على 16 عنصرا من "داعش" و"القاعدة"
    مسؤول في حكومة صنعاء يتحدث لـ"سبوتنيك" عن تفاصيل صفقة تبادل الأسرى مع الحكومة اليمنية
    الكلمات الدلالية:
    أنصار الله, صنعاء, قصف, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook