05:51 GMT29 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    123
    تابعنا عبر

    علق مجلس المصدرين الأتراك (TIM)، على حملة شعبية انطلقت مؤخرا في المملكة العربية السعودية لمقاطعة المنتجات التركية.

    وقال رئيس المجلس "إسماعيل غل"، اليوم الاربعاء، إن "المقاطعة شبه الرسمية" للمنتجات التركية في السعودية هي "استخدام للتجارة كآداة لأغراض سياسية".

    وكان "غل" يتحدث خلال اجتماع ترويجي للمؤتمر السادس للأحجار الطبيعية عبر الإنترنت، وفق ما نقلته وكالة الأناضول الرسمية.

    وأكد أن مقاطعة المنتجات التركية يمثل مشكلة كبيرة بالنسبة لأنقرة، مضيفا: "مشاكلنا معروفة العام الحالي، السعودية سوق مهم لصادراتنا في قطاع الأحجار الطبيعية، ونعتبر مقاطعة المنتجات التركية في السعودية من بين أهم العوامل المؤثرة في عملنا هذا العام".

    وأضاف: "نعلم جميعا أن القضية سياسية ومع الأسف يتم استخدام التجارة كآداة لأغراض سياسية، في حين أنه من دور السياسة تسهيل التجارة وإنشاء منصات كي يكسب الطرفان، لكن في هذه الحالة يحدث العكس".

    وتستضيف بلدية إزمير التركية في الفترة بين 23 إلى 26 مارس/ آذار 2021، المؤتمر الدولي السادس للأحجار الطبيعية.

    وبلغت قيمة الصادرات التركية إلى السعودية بين يناير/كانون الثاني وأغسطس/آب من العام الجاري 1.9 مليار دولار، بانخفاض 400 مليون دولار عن الفترة نفسها من العام الماضي، والتي بلغت فيها الصادرات التركية إلى السعودية 2.3 مليار دولار، بحسب معطيات وزارة التجارة التركية.

    وشهدت السعودية مؤخرا دعوات شعبية لمقاطعة تركيا، شملت المطالبة بوقف الاستثمار السعودي في تركيا، أو توجه السياح السعوديين إليها، حيث نشطت الحملة عقب زيارة الرئيس أردوغان إلى قطر التي تعد حليفًا وثيقًا لأنقرة، وتقاطعها الرياض منذ منتصف عام 2017.

    وأثارت تصريحات للرئيس التركي، أدلى بها خلال تلك الزيارة، غضبًا على مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية، لاسيما قوله إن الجيش التركي الموجود في قاعدة عسكرية في الدوحة يحافظ على استقرار دول الخليج.

    رغم عدم حظر الحكومة السعودية أو اتخاذها خطوة رسمية في هذا الاتجاه، إلا أن الأمير السعودي عبد الرحمن بن مساعد بن عبد العزيز آل سعود، قال إن دعوته لمقاطعة المنتجات التركية، هي "جزء من رد شعبي على سياسة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تجاه الرياض، ولا تستهدف الشعب التركي".

    ورد الأمير عبد الرحمن بن مساعد، على تداول وسائل إعلام تركية تغريدته على "تويتر" التي دعا فيها قبل أيام، لمقاطعة المنتجات التركية، وقال: "تركيا بلد كبير ولا أتمنى لشعبه إلا الخير.. مشكلتي ومشكلة السعوديين الذين يدعون لنفس ما دعوت له من مقاطعة هي مع أردوغان الذي تجاوزت صفاقاته وتصريحاته المسيئة تجاه بلادنا كل حد".

    وكان رئيس مجلس الغرف التجارية في السعودية، عجلان العجلان، دعا قبل أيام، إلى مقاطعة المنتجات التركية بحسابه على تويتر.

    انظر أيضا:

    مؤسسات سعودية جديدة تنضم إلى مقاطعة تركيا
    دعوة سعودية لمقاطعة المنتجات التركية في البلاد
    هل تقاطع السعودية المنتجات التركية... وما التأثير على الاقتصادين؟
    أمير سعودي يخرج عن صمته ويكشف سبب دعوات مقاطعة المنتجات التركية
    الكلمات الدلالية:
    رجب طيب أردوغان, مقاطعة, ملك السعودية, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook