12:06 GMT25 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال فوزي درار، المدير العام لمعهد باستور في الجزائر، إن حالة الوضعية الوبائية تدعو للقلق.

    وبحسب النهار الجزائرية شدد درار على وجوب الحرص التام في تطبيق الإجراءات الوقائية.

    لكنه عاد ولفت إلى عدم وجود أية إجراءات جديدة للحجر الصحي في الوقت الراهن.

    وقال درار، إن تقنية البي سي آر تعطينا النسبة الحقيقية لانتشار الفيروس في الجسم، مضيفا أن العديد من الولايات لديها تقنية تحليل “البي سي آر”

    وأوضح المدير العام لمعهد باستور، أن المعهد يعمل مع المخابر الخاصة حتى يكون التحليل في متناول الجميع.

    ومعهد باستور الجزائر أنشئ في سنة 1894 وينتمي إلى شبكة معاهد باستور الدولية المتكونة من 33 معهدا تتعاون فيما بينها في مجالات الوقاية والحماية الصحية ومراقبة الأمراض المعدية والطفيلية.

    ومن بين مهام المعهد الأخرى إضافة إلى إجراء التحاليل والتشخيص، هو أنه يقوم بالمراقبة الوبائية والبحث والتكوين واستيراد وتوزيع اللقاحات الرئيسية على المؤسسات الصحية، ناهيك عن إنتاج بعضها محليا.

    وكانت وزارة الصحة الجزائرية، قد أعلنت الجمعة الماضية، عن تسجيل 273 إصابة جديدة، ليبلغ إجمالي الإصابات 55630 إصابة، فيما بلغ عدد الوفيات 1897 وفاة، بعد تسجيل 9 وفيات جديدة في آخر 24 ساعة، كما غادر بالجزائر 38788 مصابا المستشفى بعد تماثلهم للشفاء.

    وعادت السلطات الجزائرية إلى فرض عقوبات صارمة على مخالفي إجراءات الوقاية من فيروس كورونا، حيث تم غلق العديد من المطاعم والمقاهي وكذا المتاجر، التي لم تحترم الإجراءات المنصوص عليها.

    انظر أيضا:

    وزير الصحة الجزائري: إعادة فتح المجال الجوي مرتبط بتداعيات "كورونا"
    وزير الصحة الجزائري: إصابات كورونا لدينا في تصاعد ويجب على المواطنين الحذر
    الجزائر.. "كورونا" تضاعف أزمة السيولة.. فما الخيارات المتاحة؟
    بعد توقفها بسبب كورونا... الجزائر تستأنف صلاة الجمعة في المساجد
    الكلمات الدلالية:
    إجراءات احترازية, الأمراض, فيروس كورونا, الجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook