12:34 GMT28 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أعلن المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، اليوم الأحد، اختتام زيارته إلى سلطنة عمان بحث خلالها جهود وقف إطلاق النار في اليمن.

    وقال مكتب المبعوث الأممي عبر حسابه على "تويتر"، إن "غريفيث اختتم زيارة إلى عُمان اليوم حيث التقى بوزير الخارجية بدر البوسعيدي، وهنأه على تعيينه مؤخرًا".

    وأضاف أن "اللقاء ناقش المفاوضات الجارية حول مشروع الإعلان المشترك (مقترح أممي يتضمن وقفاً شاملاً لإطلاق النار وترتيبات اقتصادية وإنسانية واستئناف العملية السياسية) وآفاق العملية السياسية في اليمن".

    وأشار إلى "عقد المبعوث الخاص خلال زيارته لعُمان، لقاءً برئيس الوفد المفاوض لأنصار الله، محمد عبدالسلام، السبت، ناقش مسودة الإعلان المشترك الذي يجري التفاوض بشأنه حالياً بين طرفي الصراع، والجهود المستمرة الأمم المتحدة لإنهاء الصراع في اليمن".

    من جانبها، ذكرت وكالة الأنباء العمانية أنه تم خلال لقاء وزر الخارجية والمبعوث الأممي استعراض آخر المستجدات ع الساحة اليمنية، وجهود الأمم المتحدة مع كافة الأطراف إيجاد تسوة سلمية للقضية اليمنية.

    وكانت الحكومة اليمنية الشرعية المعترف بها دولياً رفضت مسودة "الاعلان المشترك" التي قدمها غرفيث، في لقاءات رسمية مع المبعوث الأممي في العاصمة السعودية الراض، وقالت:

    إن ميليشيا الحوثي أخضعت هذه المسودة لتعديلات تتوافق ومصالحها، مجددةً تمسكها بالمرجعيات الثلاث الأساسية لأي حل سياسي وهي (مخرجات الحوار الوطني والمبادرة الخليجية والقرارات الأممية خاصة القرار 2216).

    وتقفز خطة الإعلان المشترك على المرجعيات الثلاث التي تطالب بها الحكومة اليمنية، حيث تتضمن الاتفاق على وقف شامل لإطلاق النار، والشروع في استئناف المشاورات السياسية، إضافة إ ترتيبات إنسانية لتخفيف معاناة الشعب اليمني جراء الصراع.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook