18:15 GMT04 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    تشكل مصانع "جيشوري" الإسرائيلية الواقعة غرب محافظة طولكرم شمالي الضفة الغربية، خطرا كبيرا يهدد حياة آلاف الفلسطينيين القاطنين  في المناطق القريبة من المصانع.

    وأكد منسق الحملة الشعبية لمقاومة الاستيطان سهيل سلمان أن ثلاثة فلسطينيين لقوا مصرعهم جراء الأمراض التي أصابتهم من انبعاثات المصانع، مشيرا إلى أن المواد السامة تسبب أمراضا ترتبط بالجهاز التنفسي وأمراض السرطان.

    وقال سلمان، اليوم الأربعاء: "قامت جهات فلسطينية برفع قضايا بالمحاكم الإسرائيلية لنقل المصانع إلى مكان آخر لكن هذه القضايا رفضت بسبب قرب المصانع من المنطقة الحدودية، وينوي الفلسطينيون تحويل قضية المصانع للمؤسسات الدولية في محاولة لإنقاذ آلاف الفلسطينيين من خطر الانبعاثات السامة".

    مصانع جيشوري في طولكرم، شمال الضفة الغربية
    © Sputnik . Ajwad Jradat
    مصانع جيشوري في طولكرم، شمال الضفة الغربية

    وبحسب سلمان، نقلت إسرائيل مرغمة، في منتصف الثمانينيات من القرن الماضي، مصنع "جيشوري" من داخلها إلى الخط الغربي لمدينة طولكرم بعد احتجاج الإسرائيليين عليها لضررها على صحتهم، ومنذ ذلك الوقت بدأت المصانع تلوث المنطقة إلى أن وصلت إلى مرحلة تؤثر على حياة الإنسان.

    مصانع جيشوري في طولكرم، شمال الضفة الغربية
    © Sputnik . Ajwad Jradat
    مصانع جيشوري في طولكرم، شمال الضفة الغربية

    وتابع سلمان: "عند النظر إلى المنطقة المحاذية للمصانع يمكن رؤية السحب المشبعة بالمواد السامة الخارجة من فوهاتها إضافة إلى المياه العادمة الناجمة عن صناعاتها الكيماوية كالأسمدة والبلاستك".

    وووفقا له، أثبتت الفحوصات لكثير من سكان المنطقة إصابة كثير منهم بأمراض مختلفة كالسرطان والالتهاب الرئوي، وأما الأراضي الزراعية المحاذية للمصانع لم تعد صالحة للزراعة.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook