17:31 GMT05 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    صوتت زوجة الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، اليوم الأحد، نيابة عن زوجها في الاستفتاء على مشروع تعديل الدستور الجديد.

    وقالت صحيفة "النهار" الجزائرية: "نابت حرم رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، اليوم الأحد، عن زوجها، في التصويت على مشروع تعديل الدستور الجديد".

    وأضافت الصحيفة: "وأدت حرم رئيس الجمهورية تبون، الواجب الانتخابي، رفقة أفراد من العائلة، في مدرسة احمد عروة في بوشاوي بالعاصمة".

    وأفاد بيان للرئاسة الجزائرية عن أداء الرئيس تبون واجبه الانتخابي بالوكالة وذلك لتواجده بأحد المستشفيات المتخصصة بألمانيا لتلقي العلاج.

    وأضاف البيان أن حرم الرئيس تبون نابت عنه للإدلاء بصوته في الاستفتاء على مشروع تعديل الدستور، بمدرسة أحمد عروة، غرب العاصمة.

    وفتحت مراكز التصويت للاستفتاء الدستوري في الجزائر أبوابها اليوم ، حيث دُعي قرابة 25 مليون جزائري للتصويت، على تعديل دستوري يفترض أن يؤسّس لـ"جزائر جديدة".

    ويجري الاستفتاء في غياب الرئيس البالغ 74 عامًا، بعدما نُقل إلى ألمانيا مساء الأربعاء لإجراء "فحوص طبية مُعمّقة" بعد الاشتباه في إصابة أشخاص من محيطه بفيروس كورونا المستجدّ.

    انظر أيضا:

    الملك سلمان يرسل برقية إلى الرئيس الجزائري على إثر إصابته بكورونا
    الجزائر... الحكومة تحذر: الحجر الكلي أو الجزئي ممكن
    السفارة الأمريكية توجه رسالة للجزائر بمناسبة ثورة نوفمبر
    الكلمات الدلالية:
    استفتاء, مشروع تعديل الدستور, الرئيس الجزائري
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook