05:54 GMT28 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    قالت مواطنة تونسية تبلغ من العمر 45 عاما مقيمة في المملكة العربية السعودية إنها أصيبت بكورونا للمرة الثانية بعد تعافيها بثلاثة أشهر.

    وأوضحت في تصريح لموقع "قناة نسمة" التونسية أنها اكتشفت يوم 9 يوليو/ تموز الماضي إصابتها الأولى بفيروس كورونا، ثم تعافت منها بعد أن ورد تحليلها سلبي يوم 1 أغسطس/ آب الماضي، لكنها تفاجأت بإصابتها مرة ثانية بفيروس كورونا عندما وردت نتائج تحاليلها إيجابية يوم 31 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

    وأضافت أن أعراض الإصابة الأولى كانت خفيفة، امتدت على يومين لكن أعراض الإصابة الثانية كانت أكثر حدة، حيث تعاني مدة أسبوع على التوالي من إنهاك بدني وإسهال وسعال.

    يذكر أن أطباء قد حذروا من العدوى الثانية لفيروس كورونا، مؤكدين أن العدوى الأولى قد لا تحمي بالضرورة من العدوى في المستقبل.

    وأوضحوا أن احتمال الإصابة بالعدوى مرة أخرى له تأثير مهم على فهمنا لمناعة كوفيد – 19، مشيرين إلى أنه حتى الأشخاص الذين تعافوا يجب أن يستمروا في اتباع الإرشادات حول التباعد الاجتماعي وأقنعة الوجه وغسل اليدين.

    ويعتقد البعض أن الإصابة الثانية بكوفيد - 19 ربما تكون أكثر اعتدالا، كون الجسم تعلم محاربة الفيروس في المرة الأولى، لكن كثيرا من الحالات التي أصيبت مرة أخرى تؤكد أن المعاناة ربما تكون أكثر.

    انظر أيضا:

    إلى أي درجة سيصمد الاقتصاد العالمي أمام الموجة الثانية من كورونا؟
    مصر... وزير يكشف إمكانية تعطيل الدراسة ومصير الامتحانات بسبب موجة كورونا الثانية
    فيروس كورونا يضرب منظمة التحرير الفلسطينية للمرة الثانية
    الموجة الثانية... دول أجبرها كورونا على الإغلاق بعد انتشار غير مسبوق للعدوى
    الكلمات الدلالية:
    إصابة, السعودية, فيروس كورونا, تونس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook