16:12 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت المنظمة الدولية للهجرة، أمس الخميس، وفاة 74 مهاجرا على الأقل، نتيجة غرق سفينة قبالة ساحل الخُمس في ليبيا، أمس الخميس. 

    وبحسب تقرير لموقع أخبار للأمم المتحدة كان القارب يحمل على متنه أكثر من 120 شخصا من بينهم نساء وأطفال. 

    ولفت الموقع إلى أن خفر السواحل والصيادون تمكنوا من إحضار 47 شخصا إلى الشاطئ وتم انتشال 31 جثة، في وقت تتواصل فيه عمليات البحث عن الضحايا.

    وأشارت المنظمة الدولية للهجرة إلى وفاة ما لا يقل عن 19 شخصا، بينهم طفلان، خلال اليومين الماضيين، بعد انقلاب قاربين في وسط البحر الأبيض المتوسط. 

    وتفيد المنظمة الدولية للهجرة، بوفاة ما لا يقل عن 900 شخص غرقا في البحر الأبيض المتوسط أثناء محاولتهم الوصول إلى الشواطئ الأوروبية، وبعضهم بسبب التأخير في عمليات الإنقاذ خلال العام الحالي.

    وقال فيديريكو صودا، مدير المنظمة الدولية للهجرة في ليبيا:

    "إن الخسائر المتزايدة في الأرواح في البحر الأبيض المتوسط هي مظهر من مظاهر عدم قدرة الدول على اتخاذ إجراءات حاسمة لإعادة نشر قدرات البحث والإنقاذ التي تشتد الحاجة إليها في أكثر المعابر البحرية فتكا في العالم".

    وسجلت المنظمة الدولية للهجرة زيادة مفاجئة في عمليات المغادرة من البلاد، حيث تم اعتراض وإعادة حوالي 1900 شخص، ووصل أكثر من 780 شخصا إلى إيطاليا من ليبيا، منذ بداية أكتوبر/تشرين الأول وحده.

    انظر أيضا:

    "الدولية للهجرة": المهاجرون بمراكز الاحتجاز في ليبيا أكثر عرضة لكورونا
    مقتل ثلاثة مهاجرين في ليبيا بعد محاولة فاشلة للعبور إلى أوروبا
    البابا يخرج عن النص ويشبه مراكز المهاجرين في ليبيا بمعسكرات الاعتقال
    عشرات الآلاف يواجهون الهلاك... مخاوف بشأن المهاجرين في ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook