19:31 GMT16 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 3574
    تابعنا عبر

    يواصل جيش التحرير الشعبي الصحراوي، التابع لجبهة البوليساريو، هجماته على قواعد ومراكز تجمع القوات المغربية المتخندقة خلف الجدار الأمني للأسبوع الثاني على التوالي.

    ونقلت صحيفة "النهار" الجزائرية بيانا لوزارة الدفاع الصحراوية قالت فيه "استهدف القصف يوم الأربعاء مواقع جنود الاحتلال بمنطقة أعظيم أم أجلود بقطاع آوسرد، قطاع البكاري و منطقة كلب أظليم بقطاع تشلة، بالإضافة الى مركز قوات الجيش المغربي  بمنطقة فدرة التمات بقطاع آمگالا، و منطقة روس ديرت بقطاع حوزة".

    وتابع البيان "أما اليوم الخميس، فلقد استهدف القصف قواعد الجنود المغاربة في منطقة فدرة العش بقطاع حوزة ومنطقة أمكلي أزگلمة بقطاع آمگالا، وأيضا منطقة ازمول أم خملة بقطاع أم أدريگ وقطاع المحبس".

    وأكد البيان أن هذا الهجوم كبد القوات المغربية خسائر معتبرة في الأرواح والمعدات على طول الجدار المغربي الذي يقسم الصحراء الغربية.

    وكان قادة الأحزاب السياسية المغربية قد أعلنوا نيتهم التوجه إلى منطقة الكركرات بالصحراء الغربية لدعم جهود جيش البلاد في الرد على "جبهة البوليساريو".

    وأفادت مصادر حزبية، لموقع "المغرب اليوم" بأن قادة التنظيمات السياسية في المملكة سيتوجهون، قبل نهاية الأسبوع الجاري، نحو منطقة الكركرات بالصحراء المغربية.

    تأتي هذه الخطوة بعد الإجماع الوطني الكبير الذي أبانت عنه الأحزاب السياسية المغربية عقب العملية التي قام بها الجيش المغربي؛ حيث عبرت التنظيمات السياسية وفرقها بالبرلمان عن دعمها لها ورفضها لمنطق قطاع الطرق الذي اعتمدته جبهة البوليساريو.

    انظر أيضا:

    "فشلت كل محاولاتكم"... المغرب يكشف للأمم المتحدة موقفه من الصراع مع البوليساريو
    قصف مدفعي ومعارك عنيفة... هل هذه مشاهد للحرب بين المغرب والبوليساريو
    تحركات دبلوماسية وميدانية... ما مصير التصعيد بين المغرب و"البوليساريو"
    جبهة البوليساريو تقول إنها تواصل قصف مواقع تمركز القوات المغربية
    الأمن القومي الجزائري وتداعيات النزاع بين البوليساريو والمغرب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook